أزيد من 169 مليون درهم مخصصة للمجال الفلاحي في إطار البرنامج الوطني للتزويد بالماء الصالح للشرب وماء السقي بكلميم واد نون

قال المدير الجهوي للفلاحة بجهة كلميم واد نون محمد الضرفاوي، اليوم الأربعاء بكلميم، إن 4 ر 169 مليون درهم مخصصة للمجال الفلاحي بجهة كلميم واد نون في إطار البرنامج الوطني للتزويد بالماء الصالح للشرب وماء السقي للفترة 2020-2027.

وأوضح في عرض حول “قطاع الفلاحة بجهة كلميم واد نون”، خلال اللقاء الجهوي للتواصل والتحسيس حول البرنامج الوطني الذي أطلقه صاحب الجلالة الملك محمد السادس بغلاف مالي يبلغ 115,4 مليار درهم، أن هذا المبلغ مخصص لتنمية وعصرنة دوائر الري الصغير والمتوسط، والبرنامج الوطني لاقتصاد ماء السقي، ولإحداث نقاط لتوريد الماشية.

وبخصوص تنمية وعصرنة دوائر الري، أشار السيد الضرفاوي الى ان الاعتمادات المخصصة لهذا التدخل تناهز 45 مليون درهم ، تهم استصلاح وعصرنة 1000 هكتار من دوائر السقي الصغير والمتوسط .

أما الاعتمادات المخصصة للبرنامج الوطني لاقتصاد الماء فناهزت، يقول المسؤول الجهوي، 56 مليون درهم من أجل مواصلة تجهيز الضيعات الفلاحية بنظام الري الموضعي على مساحة 1400 هكتار، وذلك بهدف الاقتصاد في الماء بنسبة 40 في الماءة مع ضمان انتاجية أكثر، وخلق فرص شغل اضافية وتحسين دخل الفلاحين.

وفيما يتعلق بإحداث نقاط لتوريد الماشية ، أشار السيد الضرفاوي الى انه تم تخصيص 4 ر 68 مليون درهم لاحداث نقط مائية جديدة لتوريد القطعان المتزايدة من الماشية .

ويهدف اللقاء التواصلي حول البرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي 2020-2027 الذي عقد اليوم بمقر ولاية جهة كلميم واد نون، والذي ترأسه والي الجهة السيد محمد الناجم أبهاي وحضره، بالخصوص، عمال أقاليم الجهة سيدي إفني وطانطان وأسا الزاك ورئيسة الجهة، فرصة لتدارس السبل الكفيلة بالتفعيل الأمثل لمضامين هذا البرنامج، بشكل يسمح بتعبئة الإمكانات المائية في وضعية إشباع وضمان الأمن المائي، في أفق الموازنة بين العرض المائي على صعيد الجهة والطلب المتزايد على هذه المادة الحيوية.