أسا…افتتاح ملتقى الواحات في دورته الخامسة وضرورة الاهتمام بالواحات أبرز نقط كلمات جلسته الافتتاحية

شهد مركز الأبحاث والدراسات في مهن الطبيعة والتنمية المستدامة اليوم بأسا افتتاح  أشغال ملتقى الواحات في دورته الخامسة والذي ينظم هذه السنة تحت شعار الواحات وأهداف التنمية المستدامة بدول الشمال الإفريقي والساحل والصحراء  والذي ينظمه بشكل سنوي مركز الشباب الصحراوي للإبداع الاجتماعي بأسا، وترأسه عامل صاحب الجلالة على الإقليم السيد حسن خير والكاتب العام لوزارة الثقافة والاتصال  و رئيس العيئة المنظمة و شخصيات أخرى.


وفي كلمته بالمناسبة رحب عامل الإقليم بضيوف الملتقى قائلا أن الهدف الأساس من هذا الملتقى هو استمرارالنقاش العمومي لدعم التنمية في الواحات بالمغرب ومساعدتها على إبراز امكانيتها الاقتصادية، من خلال التجارب الناجحة بالبلاد وشمال إفريقيا بإشراك علماء وخبراء. كما يهدف الملتقى كذلك يضيف عامل إقليم أسا إلى تسليط الضوء على المقومات الثراتية والتنمية الثقافية وخصوصيتها وحمايتها من الإهمال والاندثار. وتواجه الواحات تحديات كبرى واختلالات في التوازنات البيئية، يضيف النصدر عبر عوامل التصحر  والتغيرات المناخية وأصبحت الحاجة ملحة إلى وجود  مخططات وتضافر جهود كامل المتدخلين لإنقاد الواحات اقتصاديا عبر انشاء مشاريع مدرة للدخل ترتبط مباشرة بالنسشط الأساسي لهذه الواحات.

أكما كد رئيس مركز الشباب الصحراوي للإبداع الاجتماعي السيد بوجمعة بوتوميت في كلمته  أن جميع الشركاء أدركوا أهمية المهرجان مع توالي الدورات وصار يشغل مختلف الفاعلين الوطنيين والدوليين انطلاقا من حرصهم على النهوض بعمل جادومتواصل للحفاظ على موروت المنطقة الثقافي والمادي خصوصا أن مؤتمر cap22 المنعقد بالمملكة حت على أولوية تعبئة المياه ومشاريع السواقي وإنعاش النشاط الصناعي  وا السياحي داهل الواحات، وهو ما يستوجب فتح نقاش مسؤول عن التنمية المستدامة ليس فقط في المغرب، لكن في دول الساحل والصحراء ورفع مستوى سكان الواحة وذلك بالقضاء على المعيقات التي تواجهها عبر بلورة اقتراحات يأخدها المجتمع المدني التشيط والفعاليات ومختلف الشركاء النسؤولية لتنفيذها وتطبيقها.

ولم تخرج الكلمات التي أعقبت هاتين  الكلمتين من دات الموضوع حيث أجمعت على أن يكون هذا الملتقى السنوي مناسبة للنهوض بالتنمية والحفاظ على الموروث المادي والثقافي لواحة أسا وهو ما أكده الكاتب العام لوزارة الثقافة والاتصال في دات المناسبة.


وقبل اختتام الجلسة الافتتاحية لملتقى الواحة في دورته الخامسة والذي  سيستمر على مدى ثلاثة أيام تم توقيع مجموعة من الكتب التي أصدرها باخثين وأكاديميين بالإضافة إلى تقديم  تكريمات للضيوف والشركاء والقائمين على هذا الملتقى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.