أسا الزاك..إعطاء انطلاقة مشاريع وبرامج تربوية لتعميم التعليم الأولي وتقوية قدرات الفاعلين

أعطى عامل إقليم أسا الزاك، السيد يوسف خير، اليوم الخميس27 فبراير 2020 بأسا الزاك، انطلاقة مشاريع تهم قطاع التربية والتكوين بتكلفة مالية قدرها 499542,00 درهم بحضور السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون والسيد المدير العام للمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي والسيدة المكلفة بتدبير شؤون المديرية الاقليمية وعدد من الفاعلين والشركاء والمتدخلين.


وفي نفس الإطار، أشرف السيد العامل، بمعية الوفد المرافق له، على وضع الحجر الأساس لبناء قاعة للتعليم الأولي بمجموعة مدارس لحمادة الابتدائية، وكذا توقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية لإقليم أسا الزاك، والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، والمديرية الإقليمية، والمجلس الإقليمي، والمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي بشأن برنامج لتكوين مربيات ومربي التعليم الأولي بالإقليم، بالإضافة إلى على حملة طبية شاملة وأخرى لتصحيح البصر، استهدفت متعلمات ومتعلمي الجماعة الترابية وساكنتها، والتي احتضنتها مركزية مجموعة مدارس لحمادة الابتدائية ونواتها الإعدادية.
وتروم هذه المشاريع التربوية تحسين جودة الخدمات التي تقدمها المؤسسات التربوية بالإقليم والعمل على تعميم وإرساء تعليم أولي ذي جودة بيداغوجية عالية وفي ظروف حسنة، عبر توسيع العرض التربوي، لاسيما توفير فضاءات مناسبة وجيدة تستجيب لتطلعات الآباء، وتكوين المربيات لتقوية قدرات الفاعلين في مجال التعليم الأولي.


وتندرج برامج قطاع التربية والتكوين في إطار تنفيذ التعليمات الملكية السامية المتضمنة في رسالة جلالته الموجهة الى المشاركين في الملتقى الوطني حول الانطلاقة للبرنامج الوطني لتعميم وتطوير التعليم الاولي المنظم يوم 18 يوليوز 2018 بالصخيرات تحت شعار:” مستقبلنا لا ينتظر”، وبرنامج العمل الملتزم به أمام أنظار صاحب الجلالة، وفي سياق المجهودات الكبيرة لتنزيل الخطة الإقليمية لتعميم التعليم الأولي بإقليم أسا الزاك في انسجام تام مع البرنامج الجهوي لتعميم وتطوير التعليم الأولي، وتنفيذا لبنود عدد من الاتفاقيات المبرمة في هذا المجال.