أسا….مليوني درهم لدعم برنامج “الخيمة الصحراوية”

تم أول أمس الإثنين بأسا، إعطاء انطلاقة برنامج دعم الخيمة الصحراوية، الذي يروم تحسين الوضعية الاجتماعية والاقتصادية للنساء المشتغلات في إنتاج الخيمة الصحراوية بإقليم أسا الزاك.

وينفذ هذا البرنامج بموجب اتفاقية شراكة بين وكالة التنمية الاجتماعية والمجلس الإقليمي لأسا الزاك، بغلاف مالي يقدر بمليوني درهم تساهم فيه وكالة التنمية الاجتماعية بمبلغ مليون درهم، في حين يتكلف المجلس الإقليمي بالمبلغ المتبقي.وقال المدير العام لوكالة التنمية الاجتماعية، حمزة ياسين، في كلمة بالمناسبة، إن إطلاق هذا البرنامج يندرج ضمن الاهتمام المتواصل للوكالة بتأهيل العنصر البشري بإقليم أسا الزاك، وفي إطار عمل الوكالة على تأهيل الحرف النسوية.

وأوضح أن الدعم يتم من خلال المواكبة و الدعم المقدم للنساء المشتغلات في هذا المجال بغرض النهوض بظروفهن الاجتماعية و الاقتصادية، انسجاما مع أهداف البرنامج الوطني “تثمين”.

وتم، موازاة مع إطلاق برنامج دعم الخيمة الصحراوية بالإقليم، توقيع اتفاقيتي إطار للشراكة والتعاون، تروم الاتفاقية الأولى الموقعة بين وكالة التنمية الاجتماعية واللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لأسا الزاك، إنجاز برنامج لدعم التنشيط الاجتماعي عبر الرياضة والثقافة والترفيه على مستوى جماعة أسا.

وتهدف الاتفاقية الثانية، الموقعة بين الوكالة واللجنة الإقليمية للتنمية البشرية والمجلس الإقليمي والمديرية الإقليمية للتربية والتكوين، إلى تكوين جيل موهوب ومهتم بالفنون الجميلة بالوسط المدرسي، من خلال إحداث مؤسسة للتفتح الفني والأدبي على مستوى إقليم أسا الزاك.