أمريكا تتراجع وتعلن عن إصابات في قواتها نتيجة هجوم إيران الصاروخي

أعلن الجيش الأمريكي، مؤخرا، إن 11 جنديا أمريكيا عولجوا من أعراض الارتجاج بالمخ نتيجة الهجوم الصاروخي الإيراني في الثامن من يناير على قاعدة بالعراق تتمركز فيها قوات أمريكية.

وقال الكابتن بيل أوربان المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية في بيان “بينما لم يُقتل أي عسكريين أمريكيين في الهجوم الإيراني في الثامن من يناير على قاعدة عين الأسد الجوية، فقد عولج العديد من أعراض الارتجاج بالمخ بسبب الانفجار ولا تزال حالاتهم قيد التقييم”، بحسب “رويترز”.

وكان ترامب قد نفى وقوع إصابات بين الجنود الأمريكيين في القواعد العسكرية التي تعرضت للقصف، وقال ترامب “كل جنودنا بخير. وأضرار طفيفة في القاعدتين المستهدفتين”، مضيفا “إن الصواريخ التي استخدمتها إيران في ضرب قواعدنا دفعت ثمنها الإدارة الأمريكية السابقة (باراك أوباما)”.