أونسا”: نسبة إصابة الصبار بالحشرة القرمزية بكلميم واد نون لا تتعدى 1%

أكدت خديجة وردي من المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية المنسقة الوطنية لبرنامج مكافحة الحشرة القرمزية، اليوم الاثنين بسيدي إفني، أن نسبة إصابة الصبار بجهة كلميم بالحشرة القرمزية لا تتعدى 1 في المائة من المساحة الإجمالية المغروسة من هذه النبتة بالجهة التي تقدر بنحو 90 ألف هكتار .

وأوضحت وردي خلال ندوة علمية نظمت في إطار الدورة السادسة لموسم الصبار حول موضوع ” المنتوجات المجالية رافعة أساسية لتحقيق التنمية المستدامة” أن محاربة هذه الحشرة التي ظهرت أول مرة بجهة كلميم واد نون في يوليوز 2018 وبالضبط بجماعة سبويا بإقليم سيدي إفني، تمت بفضل تضافر جهود جميع الفاعلين والمتدخلين والمهتمين وعلى رأسهم المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية.

وقالت إن المكتب الوطني كان أول المتدخلين، بشراكة مع جميع الجهات المعنية، لمعالجة البؤرة الأولى بسبويا بسيدي إفني وذلك ضمن القوانين المسطرة في هذا المجال لا سيما فيما يتعلق بالمعالجة الكيماوية والقلع.

ودعت جميع الشركاء للتجند للمحاربة هذه الحشرة والى إشراك الجمعيات المهنية في معالجة حقولهم وتتبع تطور الإصابة على غرار التجربة الناجحة بإقليم الرحامنة.