إفني..بعد تسجيل خروقات في حملة التجمع الاتحاد الاستراكي يرد بقوة في حملته بجماعة لاخصاص

على بعد أقل ما 48 ساعة من انطلاق عملية اقتراع ال21 من الشهر الجاري برسم جزئيات سيدي إفتي تستمر حملة محمد بلفقيه باسم حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية من أجل التغبئة واقناع الساكنة للتصويت لصالح استرحاع المقعد البرلماني لسيدي إفني.

اليوم شهدت جماعة لخصاص نزولا مكثفا ومشاركة كبيرة من طرف ساكنة ومنتخبي الحزب بالمنطقة ورئيس الغرفة التجارية لجهة كلميم واد نون وفاعلين داخل هذه الجماعة وأنصار الاتحاد الاشتراكي لتوضيح البرنامج الانتخابي للسيد محمد بلفقيه وأهداف في هذه الاستحقاقات التي يخوضها.

وتأتي هذه المسيرة القوية ردا على الكثير من الخروقات التي سجلتها حملة التجمع الوطني للأحرار في هذه الحملة والتي سجلت في شكايات قدمت لعامل إقليم سيدي إفني من كرف السيد محمد بلفقيه ومذا مراسلة من قيادة حزب الوردة للسيد وزير الداخلية.