إنا لله و إنا إليه راجعون..الزميلة الصحفية “حسناء وادا” في ذمة الله

غادرتنا إلى دار البقاء هذا الصباح بشكل مفاجئ بمنزلها الزميلة “حسناء وادا” الصحفية والناشطة الفيسبوكية بجهة كلميم واد نون .

وبهذه المناسبة الأليمة نتقدم في جريدة كلميم بريس بأحر تعازينا و مواساتنا لعائلة السيدة حسناء وادا ولأبنائها ومعارفها و أصدقاءها سائلين الله عز وجل أن يرحمها ويغفر لها  ويتجاوز عنها ويجعل متواها الجنة و إنا لله و إنا إليه راجعون.