الخبير الاقتصادي عمر الكتاني..أسباب كثيرة لم تفصح عنها الحكومة بخصوص تعويم الدرهم

قال الخبير الاقتصادي المغربي عمر الكتاني أن تعويم الدرهم سيؤثر في القدرة الشرائية للمواطنين، كما شدد على أن الحكومة لا تتوفر على مشروع إصلاحي متكامل.

 وقال في تصريح له أنه في العادي، تلجأ الدول إلى التعويم في حال كان وضعها المالي متأزما، إلا أن الحكومة، لم تعترف بهذا الأمر، فأعلنت أن هذا التعويم في مصلحة الاقتصاد الوطني.

أسباب كثيرة، يضيف المصدر لم تذكرها هذه الحكومة،  والتي اتخذت قرار العمل بنظام مرن لسعر صرف الدرهم، ويتعلق الأمر بكون العملة المغربية في حالة مرضية، ومؤهلة للمعاناة في المستقبل، لذلك تبنت الحكومة التعويم التدريجي.

 للأسف، الدولة تبنت سياسة استثمارية أكبر من طاقتها، أسفرت عن عجز في الميزانية، وهو ما تتم معالجته على حساب المجتمع، الذي يتحمل كلفة دخول الدولة في مغامرات اقتصادية، سيما أن الخبراء الاقتصاديين الدوليين، لم يتفقوا مطلقا على أن التعويم صالح للاستقرار، وجلب المستثمرين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.