الشارة الحمراء تعود لقناة العيون في احتفال الصحفيين باليوم العالمي للتلفزيون.

احتفى العاملون بالشركة الوطنية للاذاعة والتلفزة SNRT المنضوون تحت لواء المنظمة الديمقراطية للشغل فرع العيون بيوم التلفزيون العالمي بحمل الشارة الحمراء استجابة لنداء مركزية النقابة في سياق الاحتجاج على الوضعية اللامهنية لاجواء الاشتغال وعدم استجابة الشركة لمطالبهم العادلة الرامية لتحقيق الكرامة.

حمل الشارة الحمراء في شكل احتجاجي بقناة واذاعة العيون سبقه خروج بلاغ اخباري ينطوي على مطالب شغيلة الاذاعة والتلفزة بالعيون، والأجواء الكارثية التي تعيشها في ظل اللامهنية واللامسؤولية واللاصحية داخل المؤسستين، منذرين بتفاقم الاوضاع في حال مواصلة الادارة تعنتها في إيجاد حل للمشاكل بمقابل البحث عن الكيفيات والاليات لتقويض العمل النقابي محليا.

كما طالب المحتجون بضرورة تحسين الاوضاع وتحديد المسؤوليات امام التيه الذي تعيشه قناة العيون خاصة في ظرفية تستدعي العمل والاشتغال المهني بحس وطني مسؤول دفاعا عن القضية الوطنية والتحولات المهمة التي تعيشها المملكة تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.