الفرع الجهوي لمنتدى الصحراء للحوار والثقافات بكلميم يستنكر مغالطات وتضليلات الإعلام الجزائري حول “المحبس”

يستنكر الفرع الجهوي للمنتدى الصحراء للحوار والثقافات  للجهة كلميم وادنون وبشدة كل الإدعاءات والأخبار الزائفة حول تطورات الأوضاع بمنطقة ”المحبس”، التي يروج لها الإعلام الجزائري  من أجل التأثير و  تضليل  الرأي العام  من خلال تقارير إعلامية مبنية على الكثير من الأكاديب والمغالطات وادعاء اندلاع الحرب بين القوات المسلحة الملكية المغربية و جبهة البوليساريو وعن استهداف الجيش المغربي لمساكن بمنطقة “المحبس”، وهو امر لا أساس له من الصحة بل العكس من ذلك . فإن الوقائع تؤكد تحكّم القوات المسلحة الملكية المغربية في منطقة المحبس والمناطق المتاخمة للجدار الأمني و أن الوضع في منطقة المحبس جد مستقر، وعادي ويبعث على الاطمئنان، وما الزيارات التي قامت بها عدد من الوفود المغربية، والتنظيمات السياسية والحزبية والإعلامية وفعاليات المجتمع المدني، الى المنطقة  خير دليل على ذلك.

وهذا ماهو إلا محاولة  يائسة من النظام الجزائري لنيل من كل النجاحات التي حققها المغرب ميدانيا ودبلوماسيا لتعزيز وحدته الترابية.

التخطي إلى شريط الأدوات