القضية الوطنية محور مباحثات بالرباط بين السيد ولد الرشيد ومسؤولين بكل من الشيلي وباناما

شكلت القضية الوطنية محور مباحثات أجراها بالرباط رئيس المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية خليهن ولد الرشيد مع كل من رئيس مجلس النواب الشيلي إيفان فلوريس غارثيا ونائب وزير خارجية جمهورية بنما فيديريكو ألفارو بويد.

وذكر المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية في بلاغ أن لقاء السيد ولد الرشيد مع رئيس مجلس النواب الشيلي ، اليوم الثلاثاء ، تركز على مستجدات ملف القضية الوطنية، وعلى الدينامية التي أحدثها مقترح الحكم الذاتي للأقاليم الجنوبية.

وذكر السيد ولد الرشيد بأن هذا المقترح حصل على تنويه وترحيب من مجلس الأمن منذ عرضه على طاولة المفاوضات الأممية سنة 2007، باعتباره حلا جديا وواقعيا وذا مصداقية

ويأتي هذا اللقاء غداة مباحثات أجراها السيد ولد الرشيد ، أمس الاثنين ، مع نائب وزير خارجية جمهورية بنما، تناولت بدورها تطورات قضية الصحراء.

وحسب البلاغ، فإن رئيس رئيس المجلس استعرض أمام السيد ألفارو بويد الخطوط الكبرى لمقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب، موضحا أهم سماته، خاصة وأنه مصاغ من طرف ساكنة الأقاليم الجنوبية لإدارة شؤونهم العامة بأنفسهم.

كما قدم السيد ولد الرشيد نظرة عن مهام المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية كإطار يمثل كافة القبائل بأقاليم جنوب المملكة.

حضر اللقاءين الأمين العام للمجلس ماء العينين بن خليهنا ماء العينين، والعضو مولاي أحمد مغيزلات.