المديرية الجهوية للصحة لجهة كلميم واد نون تؤكد بشكل رسمي الإصابة الثانية بفيروس كورونا وهذه آخر الاحصائيات

أكدت  المديرية الجهوية للصحة بكلميم في بلاغ لها أصدرته هذا الصباح تسجيل الإصابة الثانية بفيروس كورونا على مستوى جهة كلميم واد نون بعد اسجيل الحالة الأولى التي شفي صاحبها وخرج من المستشفى قبل أيام.

وذكرت في ذات البلاغ أن الأمر يتعلق برجل من مدينة بويزكارن في ال 45 من عمره وهو الان يخضع للعلاج والعزل الطبي و حالته مستقرة.ويتم التنسيق مع السلطات المحلية قصد حصر لائحة المخالطين.

ووصلت الحالات المحتملة في الجهة ككل بأقالمها الأربعة إلى 39 حالة و حالتين مؤكدتين منذ ظهور الفيروس وشفاء حالة واحدة.