الملك محمد السادس يتكفل شخصيا بدفن القتلى وعلاج الجرحى في فاجعة اشتوكة

قرر الملك محمد السادس، التكفل شخصيا بلوازم نقل جثامين الضحايا ودفنهم ومآتم عزائهم وكذا بمصاريف علاج المصابين، في فاجعة اشتوكة.

وذكر بلاغ للديوان الملكي، أن الملك “بعث ببرقيات تعازي ومواساة إلى أسر الضحايا والمصابين على إثر حادثة السير المفجعة التي وقعت صباح اليوم بين جماعتي بيوكرى وآيت عميرة”.

وأصدر الملك، تعليماته السامية الى السلطات المختصة لتقديم مختلف أشكال الدعم والمساعدة لهذه الأسر.

وكانت السلطات المحلية لإقليم اشتوكة -آيت باها، قد أفادت أن 9 أشخاص لقوا مصرعهم فيما أصيب 6 آخرون بجروح متفاوتة الخطورة إثر حادثة سير وقعت، صباح اليوم الخميس، بالطريق الإقليمية الرابطة بين جماعة بيوكرى وجماعة آيت عميرة على مستوى دوار الرجيلة