بالصور…ما لا تعرفونه عن المجاهد الراحل”محمد ولد اباد”. شارك في معارك عديدة أبرزها حرب أكتوبر ضد الكيان الصهيوني

إنتقل إلى رحمة الله تعالى قبل يومين “في السادس من أبريل 2020” بمدينة العيون المجاهد الصحراوي “محمد ولد اباد” عن عمر ناهز 87 عاما، بعد صراع مع المرض.

المرحوم ينتمي إلى قبيلة الشرفاء (الركيبات-السواعد)، وكان يشهد له قيد حياته بحسن الخلق والبشاشة والكرم وحسن المعاشرة والشجاعة.

لكن ما لا يعرفه كثيرون بالمغرب أن الراحل كان أحد أبرز رجالات المقاومة وجيش التحرير، وبطلا من مجاهدي معركة “تگل” الشهيرة ضد المستعمر الفرنسي، حيث كان ضابطا سابقا بالقوات المسلحة الملكية؛ بعد تكوين تلقاه بالمدرسة العسكرية ب أهرومومو في العاصمة المغربية الرباط.

ولم يكتفي المجاهد “محمد ولد اباد” بتلبية نداء الوطن ضد المستعمرين الفرنسي والاسباني، بل إن بسالته جعلته ممن ينادى عليهم ضمن لائحة أبطال الجيش العربي للمشاركة في حرب أكتوبر بسيناء والجولان ضد الكيان الصهيوني..

“ولد اباد” كان من ضمن أشرس المقاتلين العرب الذين حققوا انتصارات عربية متتالية أبرزها:

 – نجاح القوات في عبور قناة السويس إلى الضفة الشرقية.
– تدمير القوات لتحصينات الجيش الإسرائيلي بالضفة الشرقية للقناة بما في ذلك خط بارليف.
– حصار الجيش الثالث  شرق القناة، في مقابل توغل الجيش الإسرائيلي غرب القناة ولكن مع فشله في اقتحام مدينتي السويس والإسماعيلية.
– توقيع اتفاقية فض الاشتباك الأولى التي انسحبت على إثرها القوات الإسرائيلية من غرب القناة إلى شرقها عند ممرات متلا والجدي، واحتفظت القوات العربية بالخطوط التي وصلت إليها خلال الحرب..