بعد إجتماعه الطارئ مجلس الأمن يدعو لوقف أي إجراءات قد تمس بإتفاق وقف إطلاق النار

أنهى مجلس الأمن الدولي  إجتماعه الطارئ، الذي عقد لمناقشة التصعيد العسكري الذي تعيش منطقة الكركرات على وقعه، وقد طالب مجلس الأمن طرفي النزاع الإلتزام ببنود وقف إطلاق النار و وقف أي إجراءات قد تمس به.

مجددا ضرورة إحترام الخط الفاصل بين القوات العسكرية لطرفي نزاع الصحراء.

يشار الى أن عديد وسائل الإعلام، قد تداولت خبر مفاده عزم الأمم المتحدة تولي مهمة تعبيد المعبر الحدودي بالنيابة عن المغرب، و هو الأمر الذي عبرت جبهة البوليساريو عن رفضه، متهمة فرنسا بالضغط على المنتظم الدولي خدمة لمصالح المغرب.

و تأتى الدعوة الأممية بعد إصرار الطرفين على  الإحتفاظ بمواقعهما على بعد 120 مترا فقط، و هو ما ترى الأمم المتحدة أنه يهدد جهود التسوية الأممية لحل نزاع الصحراء و ينذر بتجدد التوتر بالمنطقة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.