بولاية جهة كلميم واد نون….. اجتماع تنسيقي حول تموين الأسواق خلال شهر رمضان

 عقد اليوم الجمعة بمقر ولاية كلميم واد نون اجتماع تنسيقي خصص لاستعراض وضعية تموين الأسواق ومراقبة جودة وأسعار المنتجات الغذائية الأساسية على مستوى إقليم كلميم لشهر رمضان الأبرك.

وأكد رئيس قسم الشؤون الاقتصادية والتنسيق بولاية جهة كلميم واد نون، علي أفاديس، أن وضعية تموين الأسواق تتسم هذه السنة باستقرار في الأثمنة ووفرة في عرض المواد الأساسية الأكثر استهلاكا خلال هذا الشهر الفضيل .
وأوضح في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن جميع الأسواق ونقط البيع الحضرية والقروية بالاقليم ممونة بشكل “جيد” وليس هناك أي خصاص في هذا المجال ، مؤكد أن الهدف من هذا الاجتماع هو تنسيق جميع عمليات تتبع وضعية التموين ومراقبة الأسعار خلال رمضان الكريم .
وبخصوص التدابير المتخذة لضمان السلامة الصحية للمواطنين ، أكد السيد أفاديس، أنه تم عقد اجتماعات تحضيرية للمصالح المعنية بالمراقبة ، خلصت إلى أن اللجنة الاقليمية المختلطة المكلفة بتتبع وضعية التموين ومراقبة الأسعار وجودة المواد الغذائية خلال شهر رمضان ، سطرت برنامجا زمنيا مكثفا انطلق منذ فاتح أبريل الجاري ، يتضمن القيام بخرجات لمراقبة جودة وأسعار البضائع المعروضة بمختلف نقاط البيع المحلية وذلك من أجل حماية المستهلك في ما يتعلق بالمواد الأساسية والأثمنة وأيضا من حيث النظافة والسلامة الصحية.
من جهته، أكد الكاتب العام لولاية جهة كلميم واد نون أحمد الفغلومي ، خلال هذا الاجتماع التنسيقي، الذي حضره ممثلو المصالح الخارجية والقطاعات المعنية على مستوى الاقليم، أن الاجتماع يروم بحث ومناقشة الإجراءات والتدابير التي يجب اعتمادها لضمان مرور هذا الشهر الفضيل في أحسن الظروف.
وأشار الى أنه تم إطلاق برنامج لتنفيذ خرجات للمراقبة بشكل مستمر والوقوف على المخالفات المرتبكة بهذا الخصوص ، مشددا على ضرورة المراقبة الصارمة في ما يتعلق بالتموين والأسعار حماية للقدجرة الشرائية للمواطنين، وكذا تجديد الحملات ضد الأكياس البلاستيكية لما لها من انعكاسات على صحة الانسان والبيئة.
من جانبه، أكد ممثل المندوبية الإقليمية للتجارة والصناعة بإقليم تزنيت، التابعة لها أيضا أقاليم جهة كلميم وادنون (كلميم، سيدي إفني، طانطان، أسا الزاك) ، أن الأثمان على مستوى إقليم كلميم، مستقرة ولم تشهد أي ارتفاع، وذلك لأن تزويد السوق المحلية بالمواد الأساسية التي يكثر عليها الطلب خلال هذا الشهر يتم في ظروف “عادية ومنتظمة” ولكون عرض مختلف المواد والمنتجات يفوق الطلب، وخاصة اللحوم والخضر والفواكه والحليب ومشتقاته والسكر والقطاني .

التخطي إلى شريط الأدوات