تراجع طفيف في تسويق الغاز الطبيعي بالمغرب

فاد المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن بأن تسويق الغاز الطبيعي شهد تراجعا طفيفا بحوالي 5،65 في المائة خلال سنة 2015، مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2014.

وأوضح المكتب، في تقريره لسنة 2015، أن هذا الانخفاض مرتبط بالأساس بانخفاض استهلاك “لاسوبر سيرام”، وتوقف تسويق الغاز الطبيعي إلى “كيس سوموك”.

وأبرز التقرير أن إجمالي رقم المعاملات الناتج عن بيع الهيدروكاربورات (الغاز الطبيعي والمكثفات) بلغ، في متم دجنبر 2015، زهاء 123،68 مليون درهم (دون احتساب الرسوم)، عوض 188،62 مليون درهم سنة 2014، اي بانخفاض بنسبة 34،4 في المائة.

وشهدت سنة 2015، حسب المصدر ذاته، انخفاضا هاما في أسعار الوقود رقم2 وبرميل النفط، اللذان يعتبران مرجعا لتحديد أسعار الغاز الطبيعي والمكثفات، إضافة إلى تحرير أسعار الهيدروكاربورات.

وتميزت هذه السنة، وفق التقرير، بحفر 10 آبار استكشافية، أفضت ثلاثة منها إلى نتائج إيجابية، كما تم الكشف عن مؤشرات غازية على مستوى اثنتين.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.