جماعة إفران ط/ص…الأشغال مستمرة لتشييد مؤسسة دار الصانعة لتعزيز الدعم التقني للصانعات

انطلقت منذ مدة الأشغال في مشروع دار الصانعة بجماعة أفران الأطلس الصغير إقليم كلميم .

ويندرج هذا المشروع الملكي الهام في إطار تعزيز الدعم التقني وسياسة القرب لفائدة الصانعات، بهدف تحسين طرق وتقنيات إنتاجهن وبالتالي الرفع من مداخيلهن.وكذلك استراتيجية توسيع الولوج للتكوين المستمر ليشمل صناعات الجماعة الترابية لافران الأطلس الصغير.

كما ينجز هذا المشروع بشراكة بين المجلس الجهوي لجهة كلميم وادنون بشر مع الجماعة الترابية لافران الأطلس الصغير ووزارة الصناعة التقليدية و غرفة الصناعة التقليدية لجهة كلميم وادنون.و تقدر تكلفته المالية ب 2.100.000درهم منها 1.670.000خاصة باشغال البناء والباقي سيخصص لتجهيز البناية بمختلف التجهيزات .
وتتكون دار الصانعة، بجماعة افران الاطلس الصغير حسب ما ذكره رئيس جماعة إفران الأطلس الصغير  على ورشتين للانتاج وعلى قاعة للعرض وكذلك قاعة للحضانة ومطعم للوجبات الخفيفة وقاعة متعددة الاختصاصات ومكتب الادارة وغرفة للتخزين و مرافق صحية بالاضافة لتهيئة خارجية لفضاء اخضر وحفر بئر .
ويهدف المشروع، حسب المحفوظ حجي فضلاََ على ذلك، إلى تجميع الصانعات التقليديات في وحدات خاصة بالإنتاج والعرض والتسويق، الحفاظ على حرف الصناعة التقليدية كموروث ثقافي، تمكين المستفيدات من دخل قار، تقوية دور المرأة في النسيج الاقتصادي المحلي، الرفع من الدخل الفردي للصانعات، التعريف بالمنتوج المحلي للصانعات، خلق فضاء للتنافسية المحلية، التعريف بالقدرات الإبداعية للصانعات بجماعة افران الأطلس الصغير .

التخطي إلى شريط الأدوات