جماعة العيون..أولى الجماعات التي اتخذت تطبيقات احترازية ووقائية من فيروس كورونا

قامت جماعة العيون ليلة اليوم الخميس 12 مارس 2020، حملة لتطهير وتعقيم المباني والمرافق التابعة لها، تطبيقاً للإجراءات الاحترازية والوقائية وحفاظاً على سلامة أطرها وموظفيها وعموم المواطنين من فيروس (كورونا) المستجد.

وبدأ مكتب حفظ الصحة والمحافظة على البيئة تعقيم مبني القصر الجماعي بمواد تقضي على الفيروسات والبكتريا والجرثيم المختلفة.

وأوضح د. أنس الجوالي، مدير مكتب حفظ الصحة والمحافظة على البيئة، أن الحملة شملت رش وتعقيم مبني القصر الجماعي والملحقة البلدية بالإضافة إلى الأسواق التي يتوافد عليها المواطنين، على أن تستكمل باقي الأبنية من ملحقات إدارية وغيرها، لتعقيمها وتطهيرها بهدف السلامة والوقاية.

وأضاف الدكتور، مدير مكتب حفظ الصحة والمحافظة أن جماعة العيون ستنظم حملات تثقيفية وندوات علمية ضد الفيروس المستجد من أجل الحفاظ على سلامة المواطنين، طبقا لتوجيهات السيد مولاي حمدي ولد الرشيد، رئيس جماعة العيون، وذلك في إطار الخطوات الوقائية التي بادرت جماعة العيون لتنفيذها، لرفع مستوى جاهزيتها للوقاية من الفيروس.

وتجري عملية التعقيم من خلال فريق مكتب حفظ الصحة والمحافظة على البيئة، ويقوم بتنفيذ العملية وفقًا لمعايير طبية دقيقة، الهدف منها المساهمة في منع تفشي مرض الكورونا، وتوفير أكبر قدر من الحماية الصحية للمرتفقين بشكل خاص وللساكنة بشكل عام.