جماعة فاصك…مشروع دار الطالب سيمكن من توسيع الطاقة الإستيعابية للنؤسسة بتوفير 90 سريرا إضافيا

أشرف والي جهة كلميم واد نون، السيد محمد الناجم ابهي، أمس الأربعاء، على تدشين مشروع تجهيز وتسيير دار الطالب بمركز فاصك.
وكان برفقة السيد الوالي وفد هام، ضم بالإضافة إلى السيدة رئيسة جهة كلميم واد نون، عددا من المنتخبين ورؤساء المصالح الخارجية والأمنية والعسكرية، كما كان في استقباله ممثلو السلطة المحلية، ورئيس وأعضاء المجلس الجماعي لفاصك، وممثلو الجمعية الخيرية الإسلامية لدار الطالب وطاقمها الإداري، وعدد من سكان الدواوير الأربعة التابعة للجماعة، وفعاليات محلية.


وقدمت للسيد الوالي والوفد المرافق له شروحات من قبل السيد المنسق الجهوي للتعاون الوطني حول مشروع تجهيز وتسيير دار الطالب الذي تم تدشينه بمناسبة الذكرى 44 لعيد المسيرة الخضراء، والذي تم بموجبه توفير الأسرة والأغطية والأفرشة والوسائد بجميع المراقد المتواجدة بدار الطالب، وتجهيزات المطبخ، باعتماد مالي بلغ 328.160,00 درهم ممول في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، فضلا عن منحة التسيير التي تخصصها المنسقية الجهوية للتعاون الوطني لهذه المؤسسة، والمقدرة ب 80.000 درهما سنويا.
وقد مكن هذا المشروع من توفير توسيع الطاقة الإستيعابية لدار الطالب بتوفير 90 سريرا إضافيا، ما سيلبي الحاجيات المتزايدة لتلميذات وتلاميذ الدواوير المجاورة، وسيمكن من مواصلة تشجيع التمدرس والحد من التسرب والإنقطاع والهدر المدرسي في صفوف أبناء وبنات الوسط القروي.
وعاين السيد الوالي والوفد المرافق له، بهذه المناسبة، التجهيزات الجديدة، كما تفقد مختلف مرافق وفضاءات دار الطالب، من مراقد ومسجد ومطبخ وقاعة للأكل وقاعة للمطالعة ومرافق صحية وفضاءات خضراء.


يذكر أنه وفي إطار انفتاح المجلس الجماعي لفاصك على الفاعلين الإقتصاديين من أبناء المنطقة، عبر توفير المناخ الملائم للإشتغال، وتقديم المساعدة والدعم اللازمين لهم، وتبسيط المساطر الإدارية، ومواصلة التنسيق والتعاون مع ذوي المبادرات التنموية الجادة، تم مؤخرا إنهاء أشغال توسيع مقر دار الطالب ومقر دار الطالبة بفاصك بتمويل ذاتي من المستثمر والفاعل الإقتصادي ورجل الأعمال المعروف بغيرته على بلدته، صاحب المبادرات التنموية المتعددة، السيد الحاج محمد الوافي، ما جعلها تتصدر قائمة المؤسسات النموذجية على مستوى الإقليم والجهة ككل.