جهة كلميم واد نون الأولى وطنيا في معدل الارتفاع الوبائي الأسبوعي ومؤشر توالد حالات الإصابة تراجع وطنيا إلى 9، 0

أفادت وزارة الصحة ، بأن توالد حالات الإصابة ب(كوفيد-19) تراجع بشكل طفيف على على الصعيد الوطني خلال الأسبوعين الماضيين، ليستقر عند 9، 0 إلى غاية يوم 22 نونبر الجاري مقابل 22، 1 عند الثامن من الشهر ذاته.

وجاء في التصريح أن جهة كلميم-واد نون تأتي في مقدمة الجهات التي عرفت ارتفاعا في المنحنى الوبائي الأسبوعي الوطني ، حتى حدود أمس الأول الأحد (التطور بين الأسبوعين الأخيرين) ، بزائد 28 في المائة، فيما تأتي جهة بني ملال-اخنيفرة في المؤخرة بناقص 4، 34 في المائة.

وتابعت الوزارة في تصريحها نصف الشهري على لسان رئيس قسم الأمراض السارية بمديرية الأوبئة ومكافحة الأمراض عبد الكريم مزيان بلفقيه، أن المنحنى الوبائي الأسبوعي الوطني سجل إلى غاية 22 نونبر ، أيضا ، تراجعا بنسبة 7، 12 في المائة، فيما عرف منحنى الوفيات ارتفاعا بنسبة 9، 5 في المائة.

وكانت جهة درعة-تافيلالت في مقدمة الجهات بخصوص منحنى الوفيات الأسبوعي الوطني خلال الفترة المذكورة بزائد 125 في المائة، فيما جاءت جهات العيون-الساقية الحمراء والداخلة-واد الذهب وكلميم-واد نون في الأخير بوفيات قليلة