حملة مرشح الاتحاد الاشتراكي محمد بلفقيه تحط الرحال بجماعة تيوغزة وتجاوب كبير من طرف الساكنة -صور-

يواصل مرشح حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية للانتخابات الجزئية بسيدي إفني السيد محمد بلفقيه حملته الانتخابية لاستعادة المقعد البرلماني لحزب الوردة بدائرة سيدي إفني والذي سيجرى الاقتراع عليه يوم ال 21 من الشهر الجاري.

 

فبعد جماعة مستي التي يسيرها حزب الوردة تحط حملة الوردة الرحال  اليوم  بجماعة تيوغزة  إحدى الجماعات الأخرى  التي يسيرها ذات الحزب والتي أظهرت  الصور الملتقطة من هناك وحجم المواطنين الذين خرجوا للمشاركة في الحملة،  تجاوبا كبيرا من طرف ساكنة هذه الجماعة والاستقبال الحار الذي لاقته من مناضلي ومتعاطفي حزب الوردة وعموم الساكنة. الشيء الذي  ينبأ بتوافر حضوض كبيرة  أمام السيد محمد بلفقيه للفوز من جديد بهذا المقعد النيابي  خصوصا وأن هذه الجماعة التي تتميز بكتلة ناخبة مهمة تعرف شبه غياب   لحزب التجمع الوطني للأحرار منافس الاتحاد الاشتراكي في هذه الجزئيات.

وبالإضافة إلى القاعدة الشعبية الكبيرة التي يتوفر عليها حزب الوردة بهذه الجماعة  فمن بين الأحزاب الأخرى التي تتمتع بشعبية في هذه الجماعة كذلك حزب الأصالة والمعاصرة الذي ستكون أصواته في اتجاه مرشح حزب الوردة بعدما أعلن في وقت سابق في اجتماع إقليمي له مساندته الكاملة لبلفقيه ودعى أنصاره للتصويت على مرشح حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.