ردا على الاستفزازات.. الجيش المغربي يدمر آلية لحمل الأسلحة شرق الجدار الأمني بمنطقة المحبس

أوضحت مصادر عسكرية أن اليوم تم تدمير آلية عسكرية للبوليساريو بمنطقة المحبس. وفي تفاصيل العملية أوضحت ذات المصادر أنه بعد رصد شبكة الرادار لتحركات معادية شرق الجدار الأمني، كثفت عناصر القوات المسلحة الملكية المراقبة حيث رصدت مجموعة من العربات المسلحة (جيبات) التي بدأت بتوجيه طلقات رشاشاتها، عيار 14.5ملم و عيار23ملم، على مسافة بعيدة نحو الجدار.
و تنفيذا للتعليمات الصارمة بعدم التساهل حتى مع هذه الاعمال الاستفزازية فقد قامت القوات المغربية برد صارم أدى الى تدمير آلية عسكرية ناقلة للأسلحة فيما لاذت ميليشيات البوليساريو بالفرار.
وتابعت ذات المصادر  ،أن هناك  مجموعة من الاستفزازات بنقاط أخرى من الجدار لا تكاد تكون اعمال صبيانية أكثر ما هي أعمال عسكرية.و
الملاحظ هو غياب رغبة في تصعيد حقيقي من جانب جبهة بوليساريو ، و إلا لكانت وجهت فعليا طلبا للبعثة الأممية بمغادرة مراكزها سواء بالرابوني أو بالمناطق العازلة، و ما نشاهده هو محاولة خلق فرقعة اعلامية لتهدئة الوضع في المخيمات بعد النكسة التي تلقتها الجبهة بالكركرات و غياب أي دعم دولي لمواقفها حتى من أقرب حلفائها، حيث يلاحظ حتى نبرة الادانة الجزائرية لم تكن بالمستوى الذي كان ينتظره قادة الجبهة ، عدا عن صدمته بغياب موقف أفريقي لصالحهم تضيف ذات المصادر.