سوق السيارات الجديدة يعرف نموا ملحوظا في المغرب

يعيش سوق السيارات الجديدة بالمغرب أزهى أيامه هذا العام بتحقيقه أرقاما قياسية على مستوى المبيعات، إذ أظهرت إحصائيات جمعية مستوردي السيارات بالمغرب تحقيق نسبة البيع لارتفاع بلغ 25.3 في المائة مع متم شهر نونبر الماضي، على أن تتواصل النسبة في النمو خلال الشهر الحالي، لتكون السنة الحالية سنة الأرقام القياسية لمبيعات السيارات الجديدة بامتياز.

وبلغ عدد السيارات الجديدة التي تم بيعها في الأشهر الماضية من السنة الحالية 143500. ومن المتوقع أن تتجاوز المبيعات سقف 150 ألف سيارة مع نهاية السنة؛ في حين تبقى السيارات التي تم بيعها للأفراد بغرض استعمالها بشكل شخصي هي المكون الرئيسي من المبيعات، وتمثل 133 ألف سيارة، علما أن هذا الرقم يهم فقط السيارات الجديدة، ولا يأخذ بعين الاعتبار السيارات المستعلمة.

وتبقى شركة “رونو” الفرنسية الحائزة على حصة الأسد من مبيعات السيارات الجديدة في المغرب، إذ بلغت مبيعاتها أزيد من 51 ألف سيارة، تضم علامتي “داسيا” و”رونو”. وحافظت سيارات “داسيا” على مقدمة السيارات التي يقبل المغاربة على اقتنائها، بحوالي 37 ألف سيارة، ثم السيارات الحاملة لعلامة “رونو” بأزيد من 14 ألف سيارة، لتظفر مجموعة رونو بنسبة 29 في المائة من سوق السيارات الجديدة بالمغرب.

وتأتي الشركة الأمريكية “فورد” في المرتبة الثانية خلف “رونو”، إذ بلغت مبيعاتها 12 ألف سيارة جديدة، وهو ما يشكل 10 في المائة من مجموع المبيعات؛ ثم سيارات “فولزفاغن”، التي باعت في المغرب 9000 سيارة خلال 11 شهرا الماضية، وأخيرا سيارات “بوجو” الفرنسية في المركز الخامس بتسعة آلاف سيارة.

وبصفة عامة فإن شركات السيارات الأكثر حضورا في المغرب حظيت بنسبة نمو مكونة من عددين، إذ حققت شركة “فولزفاغن” على سبيل المثال نسبة نمو في مبيعاتها تفوق 82 في المائة.

ورغم الظروف الاقتصادية الصعبة التي شهدها العام الحالي، مع ضعف نسبة النمو، إلا أن ذلك لم يمنع من ارتفاع مبيعات السيارات الجديدة. ويعود هذا في جزء منه إلى حملة تجديد أسطول سيارات الأجرة الصغيرة والكبيرة بالمغرب.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.