شباب جماعة أمطضي يتخوف من التأثير السلبي للمناجم على واحتهم

عبّر مجموعة من شباب جماعة أمتضي والذين قدموا إليها من مناطق  مختلفة عن استيائهم من مخاطر المناجم المزمع القيام بها داخل الجماعة وما ستخلقه هذه العملية من تأثير سلبي على الفرشة المائية وعلى بيئة الواحة بشكل عام.
ويقول صلاح الدين الدريوش، أحد سكان واحة أمطضي، في تصريح إعلامي  ” أن السكان يرفضون إنشاء هذه المناجم في المنطقة؛ لأنها ستخلف أضراراً كبيرة بالفرشة المائية وبالبيئة، خصوصاً أن قرية امطضي هي المنطقة السياحية الأهم في جهة كلميم واد نون”، لافتا إلى أن” المملكة المغربية تفتخر بهذه الواحة التي كانت ضمن الفيديو الافتتاحي لمؤتمر المناخ كوب22 في مراكش العام الماضي، والذي عرض أمام أنظار العالم كواحة تشكل إرثا إيكولوجيا يجب الحفاظ عليه”.
صلاح الدين الدريوش كشف أن “عشرات السكان في الجماعة القروية قدمواْ اعتراضاتهم وملاحظاتهم في السجل المخصص للبحث العمومي في مقر الجماعة القروية بامطضي”.
وأوضح ابن المنطقة أن “عيون المياه التي تعرف بها واحة أمطضي ستنضب في حال الاشتغال في هذه المناجم على بُعد كيلومترات قليلة من القرية، وستضرر القلاع التاريخية التي صرفت عليها الملايين لترميمها وتأهيلها، لفتحها أمام الزوار والسياح”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.