عاجل…العثور على جثة رجل أمن بمنزله بالعيون يرجح أن تكون الوفاة بطلقات نارية

عثر قبل قليل من مساء اليوم بمدينة العيون على جثة تخص عنصر  أمن من فرقة الشرطة القضائية داخل منزله بحي المسيرة بالعيون يرجح أن تكون الوفاة بطلقات نارية.

و حلت بعين المكان رجال السلطة ورجال الشرطة القضائية والشرطة العلمية والتقنية، لتحديد ظروف وملابسات الحادث و  فتح تحقيق   من أجل الوقوف على حقيقة وأسباب الوفاة هل القتل أو الانتحار في انتظار بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني.

وعلم لدى ولاية أمن العيون أن عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية وخبراء مسرح الجريمة باشروا، زوال اليوم الاثنين، إجراءات معاينة جثة موظف أمن، برتبة ضابط شرطة، وذلك بعدما تم اكتشافها داخل منزله وهي تحمل عيارا ناريا انطلاقا من سلاحه الوظيفي.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن جثة الهالك تم إيداعها بقسم الأموات بالمستشفى الجهوي بالمدينة رهن التشريح الطبي، بينما فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالعيون بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن الخلفيات والملابسات الحقيقية للوفاة، التي ترجح المعطيات الأولية للبحث أنها ناجمة عن فرضية انتحار لأسباب لا زالت موضوع أبحاث وتحريات تمهيدية

التخطي إلى شريط الأدوات