عبد الرحيم بوعيدة يرد على الاتهامات التي وجهتها له الصباح ويعتزم مقاضاتها

رد عبد الرحيم بنبوعيدة على الاتهامات التي وجهتها له جريدة الصباح فيما يتعلق بعمله كأستاذ جامعي بجامعة مراكش نافيا كل ما تشرته  متوعدا إياها بمقاضاتها وذلك في تدوينة جديدة على الفيسبوك جاء فيها.

يقول المثل الحساني.
اللي ما يبغيك يحلم عنك حلم شين..
موجب الكلام وماكنا عن اللهو معرضين إلا هذه الحرب القذرة التي أراد البعض نقلها من الجهة الفريدة إلى الجامعة العتيدة عله يجد ضالته التي لم يستطع إيجادها هناك ،وذلك ببث الشائعات.. لذا نقول لكل هؤلاء الذين يشتغلون في الخفاء والعلن أن يوفروا مجهودهم في تقفي آثارنا، فليس هناك مانخافه لا ماضيا ولا وحاضرا.. لأن المبادئ لا تتجزأ ولانملك إلا وجها واحدا سواء هنا أو هناك..
فحتى لو نشرتم في كل صحف الدنيا، فذلك لن يثنينا عن السير وأنتم سيتعبكم المسير..
اخترنا طوعا وبلا مقابل ان ننحاز للقيم والأخلاق في الشأن العام ،فلا تلاحقونا بهتانا.. فمن بيته من زجاج لايرمي الناس بالحجر.. ومن تثقله الملفات والاستدعاءات معلوم للجميع ، أما نحن ، فهنا في مكاننا داخل الجامعة ونفتخر ببناء العقول التي يحتاجها هذا الوطن ، ونقول لكل من يريد تصفية حسابات الجهة داخل الكلية أنك أخطأت التقدير فما هكذا تورد الإبل يا..
أما الصحيفة التي نشرت مقالا ملغوما يتحدث عن اختلالات مالية وتحقيق ، وأقحمت اسمي دون وجه حق ودون مناسبة فموعدنا عند القضاء..
ولنا عودة لكشف المستور..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.