عضوان بالمجلس الإداري لأكاديمية كلميم واد نون يطالبان وزير التربية الوطنية وضع حد لهضر الزمن المدرسي للتلاميذ

طالب السيد محند لشكر عضو بأكاديمية جهة كلميم للتربية والتكوين من وزير التربية الوطنية وضع حل لغياب أزيد من 350 أستاذ عن حجرات الدراسة لا لسبب إلا لاجتيازهم مباراة تنظمها الوزارة وقال بشكل صريح في تدوينة نشرها على حسابه على موقع الفيسبوك :
“من عضو المجلس الإداري لأكاديمية جهة كلميم وادنون -سلك الإبتدائي- إلى السيد وزير التربية الوطنية:
معالي الوزير؛ هل أنتم على علم بأن أبناءنا خارج أسوار المدارس العمومية لأزيد من ثلاثة أسابيع؟؟ والسبب الرئيسي هي الوزارة التي تديرون شؤونها. أن يغادر أزيد من350 أستاذحجرات الدرس على الصعيد الوطني نظرا لٱجتيازهم مبارتي التفتيش و التوجيه ونجاحهم”هنيئا لكم أيها الأساتذة والأستاذات” .لكن أن تتركوا أبناءنا بدون أستاذ وفي منتصف الموسم الدراسي والدراسة بالتناوب بسبب الحاجة. لماذا بالضبط ٱمتحانات في منتصف الموسم الدراسي؟ أبناءنا ليسوا بذلك الجدران القصير (الحيط القصير).أ ين هي تكافئ الفرص؟؟ رجاء إما أن تسرعوا في تعويض من نجحوا وإلا سيحن دورنا كآباء رفقة أبناءنا للإحتجاج. يجب مراجعة تواريخ الإمتحانات المهنية حفاظ على تعلم أبناءنا في ظروف مستقرة يامعالي الوزير…من أب يتابع أبناءه دراستهم بالمدرسة العمومية…
وفي علاقة بموضوع هضر الزمن المدرسي طالب السيد محمد لمين عنيف العضو كذلك بذات الأكاديمية وزارة أمزازي  بإيجاد حل  مع الأطر الإدارية و التربوية  لضمان استمرارية الدراسة للتلاميذ والتلميذات. وقال في تدوينة أخيرة له :

  “نتتبع كممتل لجمعيات الاباء بالمجلس الاداري للاكاديمية الجهوية  للتربية والبتكوين بجهة كلميم وادنون -بقلق شديد ما آلت إليه الأوضاع بمختلف المؤسسات التعليمية جراء توالي اضرابات  الأساتذة و مقاطعة أطر الإدارة التربوية للمهام الإدارية والتربوية وانعكاس ذلك على حق التلاميذ في التمدرس و استكمال المقررات الدراسية لاسيما وأن الامتحانات الإشهادية على الأبواب وفي ظل الصمت  اتجاه هذه الأوضاع نعلن  مايلي:
*الرفض لضياع وهدر  الزمن المدرسي للتلاميذ نتيجة استمرار  توقف الدراسة وشلل المؤسسات التعليمية.
*دعوت الوزارة إلى إيجاد حل  مع الأطر الإدارية و التربوية  لضمان استمرارية الدراسة للتلاميذ والتلميذات
محمد لمين عنيف عضو المجلس الاداري للاكاديمية الجهوية للتربة والتكوين بجهة كلميم وادنون  “

التخطي إلى شريط الأدوات