فرنسا تطوي صفحة الحجر الصحي.. الرئيس الفرنسي يعلن عودة بلاده للحياة الطبيعية

أعلن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون أنه ابتداء  من يوم غد الاثنين، ستعرف فرنسا رفعا كليا للحجر الصحي في جميع ربوع البلاد، التي وضعت في المنطقة الخضراء، باستثناء جهتين وهما “مايوت” و”جيان” اللتان تمثلا بؤرتين لانتشار فيروس كورونا، إلى حدود الساعة.

وقال الرئيس الفرنسي في خطاب، مساء اليوم الأحد، حول الخطوات التي اتخذتها البلاد في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد، أن عملية رفع الحجر الصحي، ستعرف العودة إلى الحياة الطبيعية، وذلك باستئناف العمل خارج البيوت وإعادة فتح المقاهي والمطاعم في منطقة باريس والسماح بالتنقل بين البلدان الأوروبية.

وأضاف الرئيس الفرنسي، أنه ابتداء من 22 يونيو الجاري، المدارس والإعداديات ودور الحضانة، ستبدأ في استقبال التلاميذ والطلبة بشكل عادي مع إجبارية الحضور إلى الأقسام بشكل عادي.

وطالب الرئيس الفرنسي، في خطابه، من الفرنسيين أخذ الاحتياطات الضرورية، وذلك بتفادي التجمعات التي تساهم بشكل كبير في انتشار الفيروس.