في أول خروج إعلامي له بلفقيه : لا يجب ابتزاز الدولة ولا أحد يستطيع فرض أسلوبه لهدم الجهة

قال عبد الوهاب بلفقيه، زعيم المعارضة بمجلس جهة كلميم وادنون، والمحاسب بمجلس المستشارين، إن “هناك خلل في جهة كلميم لكن الخلل ماشي فالمشاريع وتسريع التنمية كولشي خدام ولكن المشكل فرئاسة الجهة”.

وأضاف بلفقيه في حوار مع “كود” (سينشر لاحقا)، أن “جل الاتفاقيات غاديا مزيان ولي كيتهمونا باننا كنعرقلوها وهاهي كتفعل اذن المشكل هو فالناس  اللي عندهم الامر  فتنفيذ القرارات ديال المجلس والدليل اليوم هو الوالي ديال الجهة دوك المشاريع ومشاو جمعو الاعتمادات نفسها ومجابو تا حاجة ورغم ذلك المشاريع هاهي غادا”.

وتابع زعيم المعارضة “ملي كتفقد الأغلبية خصك تأمن بالديمقراطية، يعني فقدتي التوازن ديالك السياسي يعني مخصكش تفرض على الدولة أو على مكونات ذيك الدولة يكونو معك أو تغرق كولشي”.

وأضاف المتحدث أن “هادشي اسلوب هدامي وخطير ينم عن الانانية وعن انسان غير مؤمن بالديمقراطية” في إشارة إلى رئيس جهة كلميم الموقوف، مشيرا إلى أن “اهاد الشخص غير مؤمن بالدستور، وملي كتفقد الاغلبية واش كطلبها من الدولة، صافي راه فقدتيها”.

وأشاد بلفقيه، بقرار وزارة الداخلية القاضي بتمديد توقيف مجلس جهة كلميم.

وقال ذات المتحدث “مخصوش يكون ابتزاز للدولة ومخصناش نعطيو للقضية وضع غير طبيعي، والاختلافات ووجهات نظر  فتدبير الشأن الجهوي مقدراتش تلاقا،”، مضيفا :”الدولة معندهاش ذراع لي تلوى وميكنش تقبل لي يبتزها”، والمغرب دولة مستقلة وعندها مؤسسات قوية”.

وقال بلقيه إن “الدولة هي الأصل ووقع خطأ ملي شي وحدين اعتبرو انهم امتلكو كولشي”.

تفاصيل الحوار غدا على موقع كود

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.