كاتب عام وزارة التربية الوطنية يذكر بمسارعبد العاطي الاصفر في حفل تنصيبه و يشيد بالمدير السابق عبد الله بوعرفة

بعد تعيينه سابقا مديرا لأكاديمية جهة كلميم واد نون للتربية والتكوين 21 نونبر الماضي جرى اليوم بقاعة الاجتماعات بالأكاديمية حفل التنصيب الرسمي للسيد عبد العاطي الاصفر مديرا جديدا لهذه المؤسسة خلفا للسيد عبد الله  بوعرفة.
الحفل  الذي أشرف عليه الكاتب العام للوزارة الوصية حضره إلى جانبه كاتب عام الولاية وممثلين عن مجالس الجهة والإقليم والجماعة ومنتخبين  ورؤساء المصالح الخارحية للوزارات وأعضاء المجلس الإداري للأكاديمية ورؤساء أقسام ومصالح الأكاديمية وغيرهم، تميز بالكلمة الافتتاحية التي تلاها السيد كاتب عام الوزارة مذكرا بالمسار المهني للسيد عبد العاطي الاصفر وقال: “أنه راكم تجربة بالقطاع تناهز ال 26 سنة من العمل المتواصل زاوج فيها بين العمل التربوي والممارسة التدبيرية حيث استهل مشواره كمدرس لمادتي  الرياضيات والترجمة لمدة 13 سنة قبل أن ينتقل للعمل الإداري إثر تخرجه من المدرسة الوطنية للإدارة حيث مارس العديد من المهام الإدارية  التي أهلته للتدرج في مناصب المسؤولية الإدارية، إذتم تعيينه رئيسا لمصلحة الموارد البشرية والاتصال بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين سوس ماسة درعة خلال سنة 2011 ثم رئيسا لقسم الشؤون التربوية بنفس الأكاديمية سنة 2013 قبل أن يتم تعيينه مديرا إقليميا بإقليم سيدي إفتي سنة 2016 وتكليفه بشؤون الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم واد نون منذ شهر شتنبر المتصرم وهي المهمة التي لتزل يشغلها إلى غاية تعيينه من طرف مجلس الحكومة.
والسيد مولاي عبد العاطي الاصفر حاصل على دبلوم السلك العالي في التدبير الإداري من المدرسة الوطنية للإدارة إلى جانب حصوله على شهادة السلك الثاني للمدارس العليا للأساتذة وعلى دبلوم التخرج من المركز التربوي الجهوي، فصلا عن استفادته من العديد من الدورات التكوينة. متمنيا له في الأخير كل السداد والتوفيق في النهوض بقطاع التربية والتكوين على صعيد هذه الجهة الغالية.
كما نوه السيد كاتب وزارة التربية الوطنية بالمجهودات وعمل المدير السابق السيد عبد الله بوعرفة وقال : ولا يفوتني أن أنوه بالمجهودات الطيبة التي بذلها المدير السابق للأكاديمية السيد عبد الله بوعرفة الذي أشرف خلال فترة إدارته لشؤون الأكاديمية على تفعيل عدة مشاريع وأوراش ساهمت في الارتقاء بوضعية التعليم بالجهة إلى المستوى الذي تعكسهه مؤشراتها التربوية حاليا.
ونتتطلع يضيف  السيد الكاتب العام في آخر كلمته إلى أن يعطي السيد مولاي عبد العاطي الاصفر دينانية جديدة لتدبير شؤون الأكاديمية الجهوية بمساهمة فعالة من فريق عمل الأكاديمية ومن مختلف المتدخلين والشركاء الأساسيبن، بما يرقى إلى تحديات المرحلة التي تقع فيها المدرسة المغربية في صلب العديد من الأوراش المهيكلة والحاسمة لمستقبل بلادنا وخاصة تلك المتصلة بتنفيذ القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي وبتفعيل الجهوية المتقدمة وبتجديد النمودج التنموي الوطني. وذكر أن الوزارة ماضية بثبات في تغعيل برنامج العمل الذي التزمت به أمام صاحب الجلالة نصره الله بتاريخ 17 شتنبر 2018.
وهم ما يتطلب يضيف المتحدث كمستلزمات للنجاح بلورة مخطط عمل جهوي متماثل ومندمج ومتعدد السنوات، على أساس الشراكة المندمجة والفاعلة مع مجموع الشركاء والمتدخلين بما يعزز من فرص النجاح في رفع تحديات منظومتنا النربوية على صعيد هذه الجهة.