كلميم، الدرك الملكي…عدد المخالفات المرورية في ارتفاع مهول و تراجع طفيف في عدد الحوادث والضحايا بين سنة 2018 و 2019

قال السيد عبد المجيد شكلاط مساعد و ممثل القيادة الجهوية الدرك الملكي أن  عدد المخالفات المرورية التي سجلها درك كلميم ارتفعت سنة 2019 إلى 17625  مخالفة مقارنة ب 15136 مخالفة سجلت سنة 2018 و هذا الرقم المخيف يبرر أن العامل البشري هو بالخصوص المتسبب رقم واحد في حوادث السير.
السيد عبد المجيد  الذي مثل  الدرك الملكي بكلميم في ندوة نظمت بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية قال أنه ورغم هذا الارتفاع المهول في مخالفات قانون السير فإن تسجيل محاضر هذه المخالفات ساهم في تراجع عدد الحوادث بشكل طفيف بين سنتي 2018 و 2019 حيث سجل في  الأولى 132 حادثة بينما في الثانية 120 حادثة فقط.
كما تناقص عدد الوفيات نتيجة هده الحوادث من 21 حالة وفاة سنة 2018 إلى 13 حالة سنة 2019 و نفس التراجعا عرفته  كذلك نسبة المصابين بجروح بليغة جراء هذه الحوادث من 35 حالة سنة 2018 إلى 29 حالة سنة 2018، الأمر ذاته سجل بالنسبة للإصابات بجروح خفيفة والتي تناقصت بدورها من 220 حالة إلى 206.
وقال المتحدث أن حصيلة هذه الحوادث يتم تقييمها على رأس كل أسبوع وكل شهر و سنة  من طرف مصلحة الأمن العمومي عبر النفود الترابي لجهوية الدرك للوقوف على المسببات الفعلية لحوادث السير  مع تنظيم حملات ودوريات  لزجر هذه المخالفات، هذه الدوريات التي ارتفعت بدورها ما بين سنتي 2018 و 2019 من 4573 إلى 6557 دورية بمعدل عنصرين من الدرك الملكي في كل دورية وهو مايفرض حسب المتحدث موارد بشرية مهمة واليات ولوجيستيك كبير..