كلميم…أخنوش يتحدث عن المحاسبة و بلفقيه يرد بقوة ويطالب بإيفاد لجنة تحقيق للوقوف على تغيير مسار المشاريع الملكية

بعد حديث أخنوش  بشكل محتشم عن المحاسبة عما سماه توقف المشاريع بجهة كلميم واد نون دون أن يذكر مسؤولية حزبه الذي يسيرها ولا الأخطاء التي ارتكبها الرئيس التجمعي عبد الرحيم بنبوعيدة والتي جعلته يفقد أغلبيته داخل مجلس الجهة في وقت مبكر والتي كانت السبب المباشر وراء ماوصل إليه  مجلس جهة كلميم واد نون رد المستشار البرلماني والعضو في مجلس الجهة عبد الوهاب بلفقيه في تدوينة جديدة له عبر حسابه الفيسبوكي مطالبا بإيفاد لجنة تحقيق للوقوف عمن يعرقل المشاريع الملكية بالجهة و من يحرض المواطنين ضد مؤسسات الدولة وقال بشكل صريح:

نطالب بإيفاد لجنة تحقيق عاجلة لمعرفة من يبخس ويستغل المشاريع الملكية لأهداف غير بريئة وعدم الجدية في تنفيذ هذه المشاريع ومحاولة تغيير مسار الاتفاقات الموقعة بين يدي صاحب الجلالة نصره الله بل وتحويل الإعتمادات المالية المخصصة لهذه المشاريع لأشياء اخرى،
كما نطالب الجهات المسؤولة في الدولة لتحمل مسؤلياتها في معرفة من يحرض المواطنين ضد مؤسسات الدولة وخلق الفتنة بالمجتمع الوادنوني، كما ندعو إلى معاقبة ومحاسبة كل من تبث أنه يعرقل عمل هذه الجهة سواء كان عضوا أو رئيسا ومعرفة المتسبب في وصول هذه الجهة لحالتها الراهنة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.