كلميم….أفراد من عائلة بوعيدة يتنصلون من  مسؤولية هدم بناية ايلة للسقوط في ملكيتهم تهدد حياة الساكنة بدعوى عدم استطاعتهم

أظهرت وثيقتين متبادلتين بين مالكي عمارة ايلة للسقوط وهم أفراد من عائلة بوعيدة عن طريق محام عائلتهم وبين رئيس جماعة كلميم تنصل هؤلاء الأفراد من القيام بهدم بناية في ملكيتهم، آيلة للسقوط تشكل خطرا على المارة و على حياة المواطنين خصوصا أن هذه البناية تقع في شارع الجيش الملكي المعروف بكثرة المارين والحركة التجارية التي يمارسها بعض الفراشة قرب هذه البناية.
وبدعوى عدم استطاعتهم القيام بما يفرضه القانون اتجاه هذه البناية قدموا  إشعارا لرئيس المجلس من طرف محام هذه العائلة للقيام بالعملية مما يطرح التساؤل عن مبرر عدم  استطاعتهم هدم هذه البناية  دون أن يذكروا السبب الحقيقي وراء تلكؤهم خصوصا أن أفراد هذه العائلة ميسورين ويملكون  أموالا لاسيما في الدعاوى القضائية التي ربحتها وربحها عضو من المجلس الجماعي ضد جماعة كلميم. حسب جواب لرئيس جماعة كلميم عن ذات الإشعار.
تنصل قد يسقط أفراد هذه العائلة في  المسؤولية التقصيرية في حالة انهيار البناية والحاق اضرار بالمارة و المواطنين.

التخطي إلى شريط الأدوات