كلميم…العميد الممتاز المسعودي…غالب حوادث السير في سنة 2019 بكلميم كانت بسبب السرعة والتهور وعدم احترام القانون

قال السيد علي المسعودي ،  أن غالبية حوادث السير التي وقعت على مستوى مدينة كلميم سنة 2019 ناتجة عن سلوكات بشرية تتجلى في عدم التقيد بالقانون وعدم احترامه وبسبب السرعة والتهور
وأضاف العميد الممتاز و رئيس مصلحة الحوادث بالمنطقة الإقليمية للأمن كلميم،،  مفندا دور  البنية التحتية كعامل مسبب لحوادث السير أن غالبية هذه الحوادث التي وقعت السنة الماضية كان مسرحها شوارع وأحياء تعرف بنية تحتية تحسنت كثيرا على حد وصفه. لافتا الانتباه إلى أن الفئة العمرية الأكثر  تضررا وتسببا لهذه الحوادث هي فئات الشباب في عمر الزهور كما سماها، ما بين ال 15 و 24 سنة و ما بين ال 25 وال 34 سنة وهي فئة لا يزال المجتمع في حاجة إلى خدماتها اقتصاديا واجتماعيا. وتأسف المتحدث كثيرا حين استشهاده بالحادث المأساوي الذي وقع السنة الماضية وأودى بحياة شاب في الحين  في عمر الزهور نتيجة حادثة سير بين دراجة  وشاحنة كبيرة، ليوجه الحديث أثناء مداخلته بضرورة التوعية على مستوى المدارس التعليمية على السلامة الطرقية ولما لا تنظيم امتحان يمتحن فيه التلاميذ في السلامة الطرقية واحترام قانون السير.

جاء ذلك في ندوة نظمتها جمعية وقاية للسلامة الطرقية بكلميم  احتفالا باليوم الوطني للسلامة الطرقية حول موضوع : السلامة الطرقية ..المستجدات و الاكراهات والتي عرفت نقاشا مستفيضا من ممثلي القطاعات المتدخلة في موضوع السلامة الطرقية أبرزها الأمن الوطني و الدرك الملكي و قطاع التجهيز و النقل و هيئات عن المجتمع المدني و باحثين في مجال  السلامة الطرقية.