كلميم…تأجيل افتتاح مركز استقبال الأشخاص المسنين بدون مأوى بسبب الوضعية الوبائية

تم تأجيل افتتاح مركز استقبال الأشخاص المسنين بدون مأوى الذي أحدتثه جمعية سيدي الغازي للعمل الاجتماعي والتربوي والذي كان منتظرا أن يبدأ في تقديم خدماته انطلاقا من بداية الشهر المقبل.
وأوضحت الجمعية في بلاغ له أنه في الوقت الذي اتخذت فيه جمعية سيدي الغازي للعمل الاجتماعي والتربوي بكلميم  جميع الاجراءات والترتيبات الخاصة لاعطاء الانطلاقة لبدء العمل بهذا المركز بمناسبة الاحتفال  باليوم العالمي للمسنين الذي يتزامن مع فاتح اكتوبر من كل سنة.
و أضافت أنه وفي الوقت الذي تمكنت فيه الجمعية من الحصول على ترخيص وزارة الأسرة والتضامن وفق شروط ومعايير فتح مؤسسات الرعاية الاجتماعية وتعيين إطار من التعاون الوطني بكلميم كمدير مسير للمركز وتشغيل اكثر  من عشرة مستخدمين في المرحلة الاولى للإشراف على استقبال  ورعاية فئة المسنين المفترض لستفادتهم من خدمات المركز وكذا الاعلان الرسمي  عن تاريخ افتتاحه لتقديم خدماته لفئة طالما طالب وترافع الجميع من أجل العناية بها.
وأضافت جمعية سيدي الغازي في ذات البلاغ أنه  في هذا الوقت بالذات و في 22 09 2020 زارت لجنة مكونة من ممثلي السلطة المحلية بكلميم، جماعة كلميم،، التعاون الوطني، الوقاية المدنية والقسم الاجتماعي بالولاية ،زارت مركز استقبال الأشخاص المسنين بدون مأوى بكلميم، حيث وقفت على مكوناته وعلى مطابقتها الفعلية للمعايير المحددة بدفتر التحملات وبالقانون المنظم لمؤسسات الرعاية الاجتماعية وبالقانون الداخلي .
إلا أنه يضيف البلاغ، وبالنظر للظروف التي تعرفها بلادنا بسبب جائحة كورونا وفي إطار التدابيرالاحترازية للوقاية من انتشارها، أوصت اللجنة بضرورة المنع الكلي لاستقبال المسنين في الفترة الراهنة بالمركز وبعدم تنظيم أي نشاط كيفما كان نوعه نظرا للوضعية الوبائية الحالية ودرءا لانتقال العدوى بين قاطني ومسيري المركز على حد سواء حسب محضر اللجنة.