كلميم….تحرير الملك العمومي يأخذ منعطفا جديد بعد تكوين دورية مشتركة تضم مختلف الأجهزة المعنية

دخلت عملية تحرير الملك العمومي من محتليه بمدينة كلميم منعطفا آخر  فبعدما كان يقوم بها رؤساء المقاطعات في حدود اختصاصهم الترابي أظهرت صور صباح اليوم أن الحملة ماضية بشكل صارم وجدي بعدما كونت بتعليمات من والي الجهة و إشراف مباشر لباشا مدينة كلميم، دورية مشتركة  تضم بالإضافة إلى السلطة المحلية  بخمسة قياد الذين يترأسون مقاطعات المدينة واعوانهم، ظهر الى جانبهم  عناصر الشرطة الإدارية وعناصر القوات المساعدة والامن الوطني على مستوى شارع الجيش الملكي وشارع مولاي هشام والسويقة.


ظهور هذه الدورية المشتركة بهذه الصيغة (“الزي العسكري” للقياد) وعدد المسؤولين الذين تضمهم يفيد أن مسألة تحرير الملك العمومي ماضية بشكل غير مسبوق وأن القضاء على جميع النقط السوداء التي تفشت فيها هذه الظاهرة بمدينة كلميم مسألة وقت فقط رغم بعض التصرفات التي تجابه بها الحملة من طرف بعض الباعة ومحتلي الملك العمومي مثل ما حدث اليوم بالسويقة بعد صعود أحد الأشخاص فوق عربته وآخر فوق الية ولم يردا الانصياع لأوامر السلطة.