كلميم…تزامنا مع زيارة الوفد الحكومي اقتلاع شجر النخيل من تغمرت ونقلها لكلميم يخلق جدلا أكثر من الزيارة نفسها

لم تخلق زيارة الوفد الحكومي لمدينة كلميم عاصمة جهة كلميم واد نون لا من حيث ثوقيتها ولا من حيث عدد و طبيعة الوزراء الذين سيتكون منهم الوفد بقدرما خلقت قضية نقل أشجار النخيل من واحة تغمرت لتزيين مدينة كلميم “احتفاء بالوفد الحكومي” جدلا واسعا على موقع التواصل الاجتناعي فيسبوك بين من يعتبرها اعتداء عل البيئة وانتهاك لها وبين من يعتبر ذلك أمرا عاديا لا  يستحق كل هذا النقاش طالما أنه يتعلق بملك خاص يتصرف فيه مالكوه.
ب.ضمير أحد أعيان قبيلة أيت مسعود والمنهدس بجماعة كلميم بعد النقاش الذي أثير، اعتبر أن  كل ما في الأمر أن بعض أفراد القبيلة قد تدخلوا في ضيعاتهم الفلاحية تحت إشراف جمعية تجانانت للقيام بعملية تنقية النخيل وتخفيف الضغط على الحقول (اجنانات والتواغيل) من كثرة النخيل الذي يضر بالواحة”. مما يفيد أن العملية   تدخل في إطار بيئي والمحافظة على الواحة نفسها وعلى شجر النخيل من الحرائق وغيرها دون أن يتحدث عن السبب وراء نقلها لكلميم  وهل كانت العملية مبرمجة سابقا ومنذ وقت طويل أم أن العملية لها علاقة مباشرة بالزيارة الحكومية  وهو السؤال الذي أجاب عليه الناشط عبد الرحمان أجنان من واحة تغجيجت. مفندا ما ذهب إليه المهندس ب. ضمير قائلا “أن  اقتلاع شجر النخيل من واحة تيغمرت و نقلها صوب ݣلميم جاء في إطار خاص و ضمن حدث خاص ، و تبرير ذلك بإبعاد ذكور النخيل عن الواحة لن يكون أمرا مقنعا وذلك بوجود الحدث الخاص أي زيارة الوفد الحكومي.