كلميم….تقاسم معطيات تتبع الدخول المدرسي الحالي على طاولة اجتماع بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين

شكل محور تقاسم معطيات والتتبع والتنسيق بخصوص مجريات الدخول المدرس ي الحالي موضوع اجتماع اللجنة الجهوية للتتبع والتنسيق المنعقد مساء يوم أمس الأربعاء 14 أكتوبر الجاري بالقاعة الكبرى للاجتماعات بالأكاديمية برئاسة مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون وبحضور الكتاب الجهويين للنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية وأعضاء اللجنة الجهوية والسيدة رئيسة القسم والسادة رؤساء الأقسام وطبيب الأكاديمية وفريق مصلحة التواصل وتتبع أشغال المجلس الاداري. وذلك تفعيلا لمضامين المذكرة الوزارية عدد 17/103 بتاريخ 04 أكتوبر 2017 في شأن العلاقة بين مصالح الوزارة والنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية.


وفي هذا الإطار، أكد مدير الأكاديمية، في كلمته التأطيرية، على أن انعقاد هذا اللقاء يأتي في سياق يفرض على الجميع تكثيف التواصل والتشاور لإنجاح مشاريع القانون الإطار 17–51 المتعلق بالتربية والتكوين والبحث العلمي خاصة المشروع المتعلق بتعزيز تعبئة الفاعلين والشركاء حول المدرسة، مضيفا أن التدبير اليومي للمنظومة التعليمية يقتض ي آلية التنسيق والتشاور في جو من التعاون والتفاهم والاحترام خدمة للمصلحة الفضلى للمتعلمات والمتعلمين.
وأبرز السيد مولاي عبد العاطي الاصفر جهود الأكاديمية ومديرياتها الاقليمية وجميع الفاعلين والشركاء والمتدخلين من أجل إنجاح كافة المحطات ذات الصلة بهذا الدخول المدرس ي الذي يأتي هذه السنة، حسب المتحدث ذاته، في ظرفية استثنائية بسبب الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها بلادنا لتفادي انتشاروباء كوفيد 19.


وتميز جدول أعمال الاجتماع بعرض الإجراءات المتعلقة بالدخول المدرسي الجديد من خلال تقديم عرض تقاسم فيه رئيس قسم التخطيط والخريطة المدرسية بالأكاديمية مع أعضاء اللجنة الجهوية مجموعة من المعطيات والمؤشرات الاحصائية لامست التدابير الإجرائية لضمان دخول تربوي سلس ومتحكم فيه، وتنزيل المشاريع الملتزم بها أمام أنظار صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده انسجاما مع مقرر السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي الخاص بتنظيم السنة الدراسية ومضامين المذكرة الوزارية رقم 20/039 وتقييم الدخول المدرسي في ظل استمرار جائحة كورونا (كوفيد – 19). كما عرف اللقاء مناقشة جملة من الملفات همت تدبير الموارد البشرية والحركات الانتقالية والترقية في الدرجة والرتبة، بالإضافة الى البناءات، وعملية مليون محفظة، والتدبيرالمفوض.
كما كان هذا اللقاء، الذي ناهز ست ساعات، مناسبة قدم خلالها ممثلو المكاتب النقابية مجموعة من الملاحظات والاقتراحات تهم مجموعة من المجالات هدفا في المساهمة في تطوير منظومة التربية والتكوين على مستوى مديريات الجهة.