كلميم….حفل نهاية الموسم التكويني 2018-2019 بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة كلميم واد نون.

بمناسبة عيد العرش المجيد، واحتفالا بمرور عشرين سنة على تأسيس أول نواة للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة كلميم واد نون (مركز المعلمين 1999)، نظم المتدربات و المتدربون بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة كلميم وادنون الحفل الختامي للسنة الكوينية 2018/2019 .
افتتحت الأمسية الاحتفالية بآيات من الذكر الحكيم، وترديد النشيد الوطني.


ثم كلمة السيد المدير المساعد الحسين الغنامي نيابة عن السيد مدير المركز-الذي لم تسعفه الظروف المهنية لحضور الحفل- التي رحب فيها بالحاضرين وأعطى نبذة عن التكوين وعن دور المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين في تكوين أطر التربية والإدارية.

ثم بعد ذلك قدمت الأستاذة زينب البركاوي (أستاذة اللغة العربية) كلمة نيابة عن الأطر المكونة بالمركز، وبعد ذلك كلمة المتدربات والمتدربون التي ألقاها الأستاذ المتدرب زافو عبد الصمد (شعبة اللغة العربية ثانوي).
وبعد ذلك تم عرض فيديو وثائقي من الصور عن السنة التكوينية الجارية بالمركز في شقيها الممهنن بالمركز والميداني بمؤسسات التعليم العمومي.
ثم بعد ذلك قدم (ت) الأستاذات والأساتذة المتدربون عروضا ومجموعة من الانشطة الفنية والثقافية التي تعكس تكوينهم من داخل المركز .

كما تم بالمناسبة توزيع شواهد تقديرية على مجموعة من الاطر الإدارية والتربوية بالمركز: الكاتب العام نيابة عن السيد مدير المركز، وكذلك ممثل الأطر الإدارية، وممثل الأستاذات والأساتذة المكونين بالمركز.
وبعد ذلك تم تقديم جوائز دوري المرحوم رشيد عوني على كل المشاركين والفاعلين في الدوري، وكذا تكريم اللجنة المنظمة للحفل بباقات من الورود.
و اختتم الحفل بفلكلور محلي من العواد والكدرة وتقطيع كعكة الحفل.


عن اللجنة المنظمة للحفل./  زافو عبد الصمد  أستاذ متدرب بشعبة اللغة العربية ثانوي