كلميم…رئيس الحكومة: الوزراء الذين لم يحضروا ضمن وفده لكلميم إما مرتبطون بزيارات رسمية خارج المملكة أو بالزيارة الملكية لمدينة فاس..

فيما يشبه ردا على بعض الانتقادات التي وجهت للفريق الوزاري المصاحب لرئيس الحكومة الدكتور سعد الدين العثماتي لجهة كلميم واد نون من طرف بعض الفاعلين بكونه يضم فقط 7 وزراء، قال رئيس الحكومة أن الوزراء الذين لم يحضروا للزيارة إما أنهم مرتبطون بزيارات رسمية خارج الوطن أو بالزيارة الملكية التي يقوم بها الملك محمد السادس لمدينة فاس حيث أنهم مرتبطون بتقديم مشاريع تنموية  أمام جلالته.
جاء ذلك في كلمة افتتاخية للسيد رئيس الحكومة في افتتاح الورشة الجهوية التي تعقد حاليا بقصر الندوات والمؤتمرات بمدينة كلميم  بحضور الفريق الوزاري ووالي جهة كلميم واد نون ورئيسة الجهة ورؤساء مصالح ومنتخبون وفعاليات المجتمع المدني.
وأشار الدكتور العثماني في هذه المناسبة أن مشاريع مهمة تعرفها جهة كلميم واد نون لا سيما فيما سماه بالرؤية المستقبلية لمشكل الماء و إنشاء 8 سدود بالجهة تماشيا مع برنامج الناء والسقي الذي أعطى انطلاقته الملك محمد السادس ، بالإضافة إلى الدراسة التقنية الأولية التي قطعت أشواطا والمتعلقة بتحلية ماء بحر سيدي إفني.
وأضاف رئيس الحكومة في معرض حديثه عن الأوراش الكبرى أن محكمة الإستئناف التي ستنتهي الأشغال فيها سنة 2021 من المنتظر أن تحتضن 17000 قضية كانت ترسل إلى محكمة الاستئناف بأكادير حسب احصائيات جديدة لسنة  وهو ما سيوفر في نظره الجهد والوقت والمال ل 03400 مرتفق من ساكنة جهة كلميم واد نون.
وعلى مستوى قطاع الصحة  فإن المستشفى الجهوي الذي هو قيد البناء أشار المتحدث أنه سيستوعب 250 سرير  إضافة ل 345 سرير كانت متاحة من قبل وهو ما سيقارب في المجموع 600 سرير  وهي نسبة جد مهمة مقارنة مع باقي جهات المملكة.
وقال رئيس الحكومة أنه يتفهم انتقادات ساكنة جهة كلميم واد نون والتي تنم عن تطلعات كبيرة وانتظارات أكبر لكن المشاريع التي هي قيد البناء ستحيب  على الكثير من أسئلة التنمية بالجهة في القريب العاجل بالتوجيهات الملكية وبالإرادة القوية للحكومة .