كلميم….عرفانا بالجميل الصحافة المحلية تنوه بمجهودات رجال السلطة وعمال النظافة في حالة الطوارئ الصحية

في مبادرة نوعية، وعرفانا بالجميل وتقديرا لجهودهم الجبارة ولتواجدهم اليومي والدائم في الصفوف الأمامية لتطويق انتشار وباء كورونا المستجد (كوفيد 19 ) قام رجال الصحافة بكلميم بتقديم ورود للقوات العمومية من رجال أمن وقوات مساعدة ورجال السلطة العمومية وعمال النظافة بالمدينة.

وكانت الانطلاقة مساء اليوم السبت مع عمال النظافة بشارع محمد السادس، حيث كان هؤلاء ينجزون مهمتهم مع بداية إغلاق المحلات التجارية وخلو الشارع من الساكنة، فكانت لحظة لقياهم مؤثرة ومعبرة، قدمت لهم فيها ورود هي عربون التقدير والاحترام لمجهوداتهم، التي لا يمكن لأحد أن يتجاهلها في زمن كورونا، في تنظيف المدينة بالرغم من هذه الجائحة، مضحين بأرواحهم في سبيل راحة المواطنين .

واستحسن عمال النظافة هذه المبادرة، حيث عبر عدد منهم عن اعتزازهم بهذه الالتفاتة التي تعبر عن روح التضامن التي يتميز بها الشعب المغربي، كما نوهوا باللمسة الانسانية التي أظهرها رجال مهنة المتاعب في هذا الظرف العصيب، منوهين بسهر الصحفيين ، بدورهم، على إيصال المعلومة للساكنة وهم ببيوتهم، ودعواتهم لها المتواصلة بالتزام تعليمات السلطات العمومية والبقاء في المنازل حفاظا على سلامتهم.

كما قام الصحفيون، مرفوقين بفعاليات حقوقية، بجولة عبر مختلف السدود الأمنية التي يتواجد بها رجال الأمن ورجال السلطة العمومية ، خلال هذه الفترة من المساء، حيث يشرفون على الحرص التام على تطبيق حالة الحجر الصحي وإغلاق المحلات التجارية.

وفي هذا السياق اعتبر الصحفي محمد دنفور بهناس، أحد المشرف على المبادرة، أن المبادرة تدخل في إطار التآزر والتضامن التي يتميز بها المجتمع المغربي، مضيفا في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن هذه الجائحة تستدعي من الجميع، الوقوف وقفة رجل واحد لمحاربة هذا الفيروس القاتل.