كلميم….فاعلون وشركاء في المنظومة التعليمية بالجهة يُثمنون ترتيب أكاديمية الجهة من حيث نتائج البكالوريا ويدعون إلى المزيد

استحسن آباء وأمهات و فاعلون و داخل منظومة التربية والتكوين بجهة كلميم واد نون النتيجة المشرفة التي احتلتها أكاديمية التربية والتكوين بين جهات المملكة من حيث نتائج امتحانات البكالوريا دورة يوليوز 2020 واعتبروا الرتبة الرابعة ولأول مرة ثمرة جهود استمرت منذ سنوات للنهوض بقطاع التربية والتكوين بالجهة.
وفي هذا الصدد قال الإطار التربوي بالاكاديمية وباحث في علم النفس الحافض حواز: في تصريح لجريدة كلميم بريس أن نتائج الباكلوريا لهذه السنة بجهة كلميم واد نون تعكس حصاد العمل القاعدي الذي أسس له فريق عمل متكامل انطلق منذ سنتين او ثلاثة اكتمل نصابه بمدير جهوي مناسب، ولولا بعض الأحداث التي طرأت يضيف حواز، لكانت الأكاديمية في مرتبة ثانية إن لم اقل الاولى. مهنئا في الأخير جميع الناجحات والناجحين والاطر الساهرة على هذا الإنجاز ودعى إلى مزيد من التالق والاحتهاد.
امنينة المودن النائبة البرلمانية والعضو في لجنة التعليم بمجلس النواب بدورها وفي تصريح مماثل هنأت كل التلميذات والتلاميذ بنجاحهم والآباء والأمهات بتفوق أبنائهم.. والاطر التربوية والإدارية بجهة كلميم وادنون على  أدائهم المتميز .. وبالخصوص تضيف السيدة النائبة  “الفعاليات المدنية الوادنونية الجادة والتي ساهمت في صنع هذه النتيجة الطيبة من خلال مبادراتها المبدعة والتي ساعدت الممتحنات والممتحنين على الاستعداد الجيد للامتحان باستثمار الوسائل التقنية الحديثة ووسائط التواصل الاجتماعي والموارد الرقمية وغيرها”. ولا يفوتني تضيف الأستاذة المودن “أن أرفع القبعة عاليا للفتيات الوادنونيات اللواتي يواصلن تألقهن ونبوغهن ويحقق اعلى المراتب فأكثر من ثلثي  الناجحين في الجهة  هن إناث.. وهو رقم له دلالة كبيرة.. ” كما باركت للتلميذة المجدة عويس صفاء ولاسرتها الصغيرة والكبيرة حصولها على أعلى معدل بجهة كلميم وادنون.. متمنية لها مسارا دراسيا موفقا وداعية في الأخير  الله ان يوفق المستدركات والمستدركين في الدورة المقبلة.
وفي ذات السياق قالت السيدة خديجة ألحيان رئيسة لجنة التعليم والصحة والشؤون الاجتماعية والثقافية والرياضية بمجلس جهة كلميم واد نون في تصريحها : “أولا لابد أتقدم بأصدق عبارات التهاني لكل الذين توفقوا في نيل شهادة الباكالوريا متمنية لهم و لكل من لم يسعفهم الحظ خلال هذه الدورة كل التوفيق و النجاح كما  نهنئ ثانيا أنفسنا جميعا بالنتيجة المتقدمة التي تبوأتها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين كلميم وادنون، تضيف المتحدثة والتي كانت نتيجة مجهودات جبارة و عمل مشترك لكل المتدخلين المباشرين وغير المباشرين، من الوزارة الوصية و مدير الأكاديمية و رؤساء المصالح و كل نساء و رجال التربية و التعليم واباء و أولياء أمور التلاميذ دون أن ننسى دور المجالس المنتخبة خاصة مجلس الجهة الذي أنتمي إليه و الذي بادر إلى تقديم دعم لوجيستيكي من ميزانية الجهة عبارة عن  9629 قناعا لفائدة المترشحين لاجتياز الامتحانات و الاطر الادارية كمساهمة منها في التدابير الاحترازية للوقاية من انتشار فيروس كورونا، و هي المساهمة التي غطت جميع مراكز الامتحان بتراب الجهة تضيف  السيدة خديجة في الأخير.
وبدوره صرح محمد لامين عنيف عضو المجلس الإداري للأكاديمية باسم جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ لجريدة كلميم بريس وقال: “إن تسجيل  نسبة نجاح جيدة في  امتحانات الباكالوريا بجهة كلميم وادنون رغم أننا كنا نتطلع الى نسبة اكبر وتصدرنا جميع الاكاديميات بالمملكة،  لولا العوامل النفسية التي سببتها جائحة كورنا على نفسية التلاميذ، يعود إلى ما عرفته السنة الدراسية من عمل جدي أبانت عنه الاطر الادارية والتربوية والدور الفعال لجمعيات الآباء من خلال تشجيع  السادة الأساتدة وتحفيز  التلاميد على الجد والاجتهاد.  و يضيف السيد عنيف أن عدة عوامل أثرت ايجابا في ارتفاع نسبة النجاح ندكر منها  توفر الجهة على طاقم تربوي واداري نفتخر به هدفه الاساسي تمكين فلدات اكبادنا من جودة التحصيل ولا ننسى الدور الفعال للسيد مدير الاكاديمية وكذلك السيدة والسادة مديري المديريات الاقليمية من خلال التواصل الدائم والزيارات الميدانية للمؤسسات  والشكر موصل لجميع الشراكاء من مجالس منتخبة وغيرها بما يفعلونه من اجل الرقي بالمنضومة التعليمية.