كلميم…مشروع بناء ثانوية جديدة ب”الرك الأصفر” تم تقديمه اليوم أمام الوالي بمناسبة ذكرى الاستقلال

شهد إقليم كلميم، اليوم الاثنين 18 نونبر الجاري، وعلى غرار العديد من عمالات وأقاليم المملكة، تدشين وإعطاء انطلاقة عدد من المشاريع التنموية تهم توسيع العرض التربوي، والنهوض بقطاع التربية والتكوين، وذلك بمناسبة الذكرى الرابعة والستين لعيد الاستقلال.
وأشرف والي جهة كلميم وادنون، عامل إقليم كلميم السيد محمد الناجم ابهاي، بالمناسبة، رفقة وفد ضم رؤساء المصالح الخارجية والمنتخبين، على تقديم مشروع بناء ثانوية ابو بكر الرازي الإعدادية بحي الرك الأصفر بالجماعة الترابية كلميم.
وأكد السيد المدير المكلف بتدبير شؤون الأكاديمية أن هذا المشروع، الذي سيشيد على مساحة إجمالية تصل إلى 8021 متر مربع بتكلفة مالية بلغت حوالي ثمانية ملايين درهم، يتكون من 11 حجرة دراسية من ضمنها مجموعة من القاعات التكوينية متعددة الاستعمالات كالمطالعة، والمعلوميات، فضلا عن مكاتب إدارية ومرافق صحية، وملاعب رياضية، وخزانة، ومساحات خضراء.
وأضاف السيد المدير أن المشروع، الممول في إطار ميزانية الاكاديمية ومساهمة مجلس الجهة، سيمكن من توسيع العرض المدرسي، وتقريب الخدمات التربوية للساكنة.
كما تم تدشين مدرسة الفتح الابتدائية بحي الفتح بالجماعة ذاتها، والتي أقيمت على مساحة إجمالية تفوق 3000 متر مربع بتكلفة مالية تناهز سبعة ملايين درهم، وذلك بهدف الحد من ظاهرة الاكتظاظ، وتحقيقا لمبدأ المساواة وتكافؤ الفرص للاستفادة من الخدمات التربوية بما يتماشى ومقتضيات القانون الإطار 17-51 لمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.
ويتكون هذا المشروع، الذي يأتي في سياق تنفيذ البرنامج التربوي للمديرية الإقليمية لكلميم، من 12 قاعة حجرة دراسية وقاعة متعددة وقاعة للأساتذة ومرافق إدارية وأخرى صحية وقاعة للأرشيف ومسكن إداري ومطعم مدرسي، إضافة إلى ملاعب رياضية ومجال أخضر.
ويندرج هذين المشروعين في إطار برنامج التنمية المندمجة بجهة كلميم وادنون 2016-2021 بمساهمة من مجلس الجهة وبتنسيق ولاية جهة كلميم وادنون