كلميم… ممثلي جمعيات الاباء وأولياء التلاميذ بالمجلس الإداري لأكاديمية  كلميم واد نون يعقدون لقاءات تواصلية مع رؤساء هذه الجمعيات

في سابقة من نوعها دشنها الأعضاء الجدد بالمجلس الإداري بأكاديمية كلميم واد نون للتربية والتكوين والممثلين  عن جمعيات آباء وأولياء التلامييذ بالجهة دشنوا لقاءات تواصلية مع رؤساء هذه الجمعيات بالجهة  للوقوف  على مشاكل التربية والتكوين التي لها علاقة بمجال اشتغالهم من أجل توحيد الرؤى وتكوين صورة حقيقية لقطاع التعليم بالجهة وذلك من أجل طرحها على المجلس الإداري للأكاديمية والترافع عنها.
وهكذا عقد هؤلاء الأعضاء لقاء اولا بتسكنان و الثاتي بتمولاي أمس الأحد  في انتظار عقد لقاء آخر بجماعة أسرير  تم الاقاليم الاخرى.


وتدارس الحاضرون رؤساء جمعيات وآباء التلاميذ الذي اجتمعوا بالمأوى السياحي تالعينين بتيمولاي أمس الأدوار الجديدة لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ التي تجاوزت الاختصاصات التقليدية السابقة إلى اعتبارها شريكا حقيقيا تشارك في اتخاذ القرار داخل المنظومة التعليمية الجهوية ككل.
وألح الحاضرون على أنه إن كان الهدف الأساسي لهذه الهيئات هو استقرار السير العادي للتعليم بكل المؤسسات و التحصيل العلمي الجيد وحصول التلانيذ على نقط جيدة فإن المحور المركزي في ذلك هو الأستاذ مما يفرض الفتح الدائم للتواصل معه بل وتشحيعه وتحفيزه  على القيام بمهامه في أحسن الظروف.
يذكرأن  الوزارة تتطلع إلى أن تكون جمعيات الآباء شريكا حقيقيا في إصلاح منظومة التربية والتكوين، كما تم الإقرار بدورها الفعال في الإصلاح باعتبار تواجدها جمعية مستقلة داخل المؤسسات التعليمية العمومية و الخصوصية.