كلميم واد نون ..التعاونيات تستعد لاستئناف أنشطتها تعاونية توزلينت بتوتلين جماعة أبابنو نمودجا

 أكدت فاطمة لخشيب رئيسة تعاونية (توزلينت الفلاحية وأركان والصبار) بدوار توتلين (جماعة أباينو إقليم كلميم)،  أن نساء تعاونيتها، وبعد فترة توقف عن العمل الناجمة عن الحجر الصحي الذي أقرته السلطات لحصر وتفادي انتشار كورونا ، عدن تدريجيا ، ومنذ ثلاثة أيام، للعمل ووفق برنامج صارم.

يأتي ذلك و التعاونيات بجهة كلميم واد نون تستعد لاستئناف نشاطها الاعتيادي بعد فترة الحجر الصحي الذي فرضه فيروس كورونا (كوفيد 19)، والتموقع من جديد داخل السوق الجهوية والوطنية.

وقالت في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء إنها تحرص حرصا شديدا على تقيد العاملات بالاجراءات الاحترازية والوقائية المتعارف عليها، كالتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات وتنظيف اليدين وتوفير المناديل الورقية، وكذا الحرص على تهوية الفضاءات والخضوع لدورات عمل بالتناوب بين نساء التعاونية البالغ عددهن 31 امرأة.

ودعت السيدة لخشيب، وهي أيضا عضو الفيدرالية البيمهنية للأركان  الى تنظيم حملة طبية لفائدة التعاونيات تشمل إجراء تحليلات الكشف عن الفيروس، وتحسيس النساء العاملات في هذا القطاع بخطورة كورونا وكيفية التعامل مع هذا الوباء المستجد خصوصا بعد رفع الحجر الصحي.

وركزت رئيسة التعاونية كذلك على أهمية التكوين عن بعد للمشتغلات في التعاونية من أجل استيعاب ظروف هذه المرحلة الانتقالية وأهميتها، وتجاوز الصعاب وانطلاق آلة الانتاج من جديد، لاسيما وأن التعاونية ملتزمة بطلبيات جهويا ووطنيا ودوليا أيضا.

وتطمح التعاونية، بعد استئناف نشاطها بشكل طبيعي، الى تلبية طلبات زبائنها دوليا لا سيما وأنها ارتبطت قبل ظهور وباء كورونا بعقود مع كندا (الصندوق الكندي للمبادرات المحلية و ومنظمة شاد فولداسيو)، تتعلق بتوفير منتوجات أملو (يستخلص من ثمار اللوز) وزيوت الصبار والأركان (الصالح للاستهلاك والمخصص للتجميل).