كوكايين الداخلة الذي كاد يتسبب في أزمة مع إسباينا كان في طريقه لبريطانيا وإيرلندا

كشفت صحف بريطانية، أن الكميات الضخمة من الكوكايين التي حجزها الأمن المغربي، في السواحل الإقليمية لمدينة الداخلة،كانت في طريقها إلى شوارع بريطانيا وايرلندا الوجهة.

العملية المغربية التي وصفت بالمتميزة وفق صحف عالمية، حطمت إحدى أرقام تهريب الكوكايين بالعالم، ومكنت من إيقاف عناصر وصفت بالخطيرة في هذا المجال .صحيفة “الميرور البريطانية” كشفت، مساء اليوم السبت، في صفحتها الأولى أن التحريات التي قامت بها المصالح الأمنية بأوروبا تشير الى أن السلطات الأمنية المغربية تصدت لعملية تهريب نوعية بعد حجزها  لأزيد من طنين من الكوكايين، وقالت الصحيفة البريطانية الواسعة الانتشار إن العملية وصل صداها إلى بريطانيا ودول أوروبية، وخصوصا اسبانيا التي ألقت القبض على  زعيم الشبكة، وهو من أصل كولومبي، لحظات قبل فراره الى أمريكا اللاثنية

لصحيفة قالت إن العملية التي قامت بها السلطات المغربية حطمت مسار عمل شبكة متطورة متخصصة في تهريب المخدرات، لتكون بذلك إحدى أكبر الضربات التي تتلقاها مافيا الكوكايين في العالم، والتي حولت وجهة اشتغالها بين أمريكا الجنوبية وإفريقيا وأوروبا.

المصدر ذاته أضاف أن قيمة هذه المخدرات، والتي دفع بعضها نقدا تعدى مبلغ  140 مليون أورو، وهو أكبر مبلغ يتم دفعه منذ سنوات لهذا الغرض، وقد جرى  حتى اليوم اعتقال ما يزيد عن 24 شخصا، 18 منهم مغربي وعدد من أفراد الشبكة باسبانيا وبدول عديدة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.