بدأت اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي الجديد في وضع اللمسات الأخيرة على تقريرها المرتقب تقديمه للملك محمد السادس، مطلع العام المقبل.