الفوضى والتشويش يـُفشلان الجمع العام لجمعية تسيير مشروع الماء الشروب بالنابور

أعلن المكتب المسير لجمعية تودرت لمستغلي الماء الصالح للشرب جماعة سبت النابور إقليم سيدي إفني استقالته أمام الحاضرين في الجلسة الثانية من الجمع العام المنعقد الجمعة الماضي (25 نونبر 2016)، والذي تعذر استمرار أشغاله بسبب الفوضى والضجيج والعنف اللفظي الذي تسبب فيه بعض الحاضرين بالتشويش على أشغال الجمع العام حسب مراسلة رئيس الجمعية موجهة إلى المدير الإقليمي للكهرباء والماء الصالح للشرب (قطاع الماء)

ونظرا لتلك الظروف التي سادت أجواء الجمع العام، والتي اتسمت حسب نفس المصدر، بالفوضى والتشويش، وحال الوضع دون دراسة النقط المدرجة، اضطر معها رئيس الجمعية إلى وضع مفاتيح المنشأة لدى مصالح المكتب الوطني للماء الصالح للشرب، في انتظار إيجاد حل مناسب وكفيل بضمان تزويد ساكنة المنطقة بالماء الصالح للشرب حسب مراسلة حصلت عليها جريدة تغيرت نيوز الإلكترونية.

المصدر، أشار إلى أنه قبل الشروع في دراسة النقط المدرجة في الجلسة الأول لجدول أعمال الجمع العام العادي الذي دعا إليه مكتب الجمعية المنتهية ولايته يوم الأحد ما قبل الماضي (20 نونبر 2016) خصص لدراسة التقريرين المالي والـأدبي والمصادقة عليهما بالإضافة إلى تجديد المكتب المسير، تم توقيع ورقة الحضور من طرف المستفيدين الحاضرين، وتبين أنه لم يتوفر النصاب القانوني، وتم تأجيل أشغال الجمع العام للجمعية، حيث تم عقده الجمع العام الماضي (25 نونبر 2016) دون انجاحه.

يأتي ذلك بعد إخبار رئاسة الجمعية المنتهية ولايته المدير الإقليمي للكهرباء والماء الصالح للشرب (قطاع الماء)، وعامل إقليم سيدي إفني ورئيس المجلس الجماعي لسبت النابور، حول تسيير مشروع فيلالت للماء الصالح للشرب. أن الجمعية التي يرأسها وأسندت لها مشروع فيلالت للماء الصالح للشرب بموجب الاتفاقية الثلاثية رقم 11/DR1/046EF  بتاريخ 27 أبريل 2011 قد انتهت مدة انتدابها طبقا لقانونها الأساسي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.